عـــاجل

مصادر سياسية تكشف عن نتائج مباحثات سائرون والنصر والوطنية والحكمة لتشكيل الكتلة الاكبر وزارة الاتصالات تستمر بحملات صيانة للتقاسيم في محافظة ذي قار ازالة انقاض البدالات والمواقع المدمرة في نينوى واصلاح عوارض هاتفية في ذي قار إصلاح كابل ضوئي كوت عمارة بصرة

 اتصالات واسط .. زيادة تسويق الخطوط الهاتفية الضوئية وخطط للبدء في تشغيل VOIS وزارة الاتصالات تقيم محاضرة عن منظومة ادارة المباني الذكية الوكيل الاداري والمالي لوزارة الاتصالات يلتقي بوكيل وزير الداخلية للتباحث حول مشروع امن الاتصالات التقى وكيل وزارة الاتصالات اتصالات واسط .. زيادة تسويق الخطوط الهاتفية الضوئية وخطط للبدء في تشغيل VOIS ((بيان)) وزارة الاتصالات ..افتتاح الدورة الثالثة لمعرض جيتكس (GTX-I ) لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات ايصال الكابل الضوئي لناحية الفرات في الانبار وزارة الاتصالات .. استحداث قسـم شـؤون الفضـاء ليكون نواة وكالـة الفضـاء العراقيـة التجارة …تبحث مع نيوزلندا سبل تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية ودخول البضائع النيوزلندية للعراق وزارة الاتصالات .. ايصال خدمات الانترنت والكابل الضوئي لجامعة كربلاء مصر تحتضن معرض صنع فى العراق وزير العمل يعلن موافقة خلية الازمة الوزارية لتدريب اكثر من 40 الف باحث عن العمل ومنحهم اجور مالية مناسبة

إصلاح كابل ضوئي في الديوانية ومتابعة مستمرة لواقع الخدمات في بابل (المتظاهرين والقوات الامنية في كربلاء تقف يد بيد) فريق لنا بصمه للعمل التطوعي في محافظة واسط ينجزنسبة 70 % من الدار التي تكفل ببنائها لعائلة شهيد مئات المتظاهرين خرجو للمطالبة بالخدمات والعيش الكريم في واسط الدوبرداني يهنيء أهالي نينوى والقوات الأمنية بمناسبة مرور عام على تحرير الموصل الرسالة الخبرية اليومية لمشروع أمير القراء الوطني الرابع من كربلاء الى الأنبار مصيبتنا واحدة وزير العدل يعلن عن اعادة افتتاح جميع دوائر التسجيل العقاري بمحافظة نينوى رئيس مركز الكلمة للحوار والتعاون يلتقي السفير السويدي والصيني والايطالي حريق في احدكراجات سيارات مبنى محافظة بغداد لا في قسم العقود صحة الرصافة تسجيل {102} حالة إصابة في {الصجم} بين الأطفال خلال عيد الفطر المبارك . بيان الى الرأي العام في نينوى والعراق الى القنوات الفضائية والوكالات الاخبارية امانة مسجد الكوفة المعظم تطالب محافظ النجف بالتدخل الفوري لمنع انشاء بناية تدمر واجهة المسجد النجف الاشرف الرسالة الاعلامية لدائرة صحة بغداد / الرصافة ليوم الاثنين الموافق 11 حزيران 2018 كهرباء ميسان : إزالة ( 4094) تجاوز على الشبكة في ايار الماضي وإضافة (876) مشترك جديد مدينه الصدر تقدم قرابين جديده قبل العيد

اوزبكستان ….الدولة التى جعلت العالم ينحنى امام تاريخها العظيم

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :

مكتب القاهرة /فاطمة بدوى

اوزبكستان هي أكبر دولة سكانا، في وسط آسيا (تركستان). عاصمتها طشقند. ومن أهم مدنها سمرقند. وهي إحدي الجمهوريات الاسلامية ذات الطبيعة الفيدرالية ضمن الجمهوريات السوفياتية السابقة. وتضم جمهورية أوزبكستان جمهورية قراقل باك. كما تضم أقاليماً لها حكم ذاتي يبلغ عددها تسعة أقاليم . منها أقاليم لها شهرة عريقة في تاريخ الإسلام . فمنها بخاري وسمرقند وطشقندوخوارزم .فقد قدمت هذه المناطق علماء أثروا الثرات الإسلامي بجهدهم كان منهم كان منهم الإمام البخاري والخوارزمي والبيروني والنسفي وغيرهم العديد من أعلام الثراث الإسلإمي . الناس يتكلمون الاوزبكية ويفهمون الروسية تماماً و قليل منهم يتحدثون اللغة الفارسية القديمة (داري) التي يستعملها الأفغانوالتاجك.

يرجع تاريخ أوزبكستان إلى عهود موغلة في القدم فقد عثر فيها على آثار إعمار بشري يعود إلى العصر الحجري، ولكن التاريخ المسجل لأوزبكستان أو لتركستان الغربية (بلاد ماوراء النهر عند الجغرافيين والمؤرخين العرب المسلمين) يبدأ حينما دخلت هذه المنطقة ضمن نطاق الامبراطورية الأخمينية في عهد داريوس (542-486 ق.م)، وتعرَّضت المنطقة في القرن الرابع ق.م لجيوش الاسكندر المقدوني[ر]، وأسس ديودوتس حاكم باكترية (بلخ) السلوقي مملكة مستقلة فيها سنة 250ق.م.

انتقلت السيطرة على هذه النواحي إلى الفرس الساسانيين في عهد أردشير الأول سنة 227، وفي العهد الساساني تولى حكم الصغد وباكترية حكام من الأُسرة المالكة الساسانية. وفي أواسط القرن الرابع الميلادي تعرضت تركستان الغربية لغزوات الهون الذين اخترقوا منطقة الصغد في موجات متعاقبة كان آخرها موجة الهياطلة الذين هددوا حدود الامبراطورية الساسانية مايقارب المئتي عام حتى سحقهم كسرى أنوشروان (531- 579) بوساطة غزاة جدد قادمين من وراء نهر سيحون يعرفون بالأتراك الغربيين، وبقيت تحت حكمهم مايقارب القرن. ي نهاية القرن الرابع الهجري/العاشر الميلادي، استولى الأتراك القره خانيون على ماوراء النهر، ولكن حكمهم لم يستمر طويلاً لوقوع هذه المنطقة تحت سيطرة السلاجقة من منتصف القرن الخامس الهجري، وبقيت بلاد ما وراء النهر من ممتلكات السلاجقة ما يقارب القرن، ولكن قبل وفاة السلطان السلجوقي سنجر سنة 552هـ/1157م لم يبق للحكم السلجوقي في ما وراء النهر سوى الاسم، وصارت خوارزم مركزاً لسلالة تركية مستقلة هي سلالة خوارزم شاه، وتعرَّضت المنطقة سنة 617هـ/1220م لاجتياح المغول بقيادة جنكيز خان الذين خلفوا وراءهم الدمار والخراب حيثما حلوا، وبعد وفاة جنكيز خان كانت منطقة ماوراء النهر والسهوب الواقعة شمالي شرقي سيحون وكشغر من نصيب ابنه الثاني جغتاي Chagtai.

في نهاية القرن الأول الهجري/الثامن الميلادي، فتح العرب المسلمون بلاد ماوراء النهر، والنهر هو نهر جيحون (أمودارية) ومنذئذ دانت البلاد بالإسلام الذي تكامل انتشاره في القرون التالية، ونجح السامانيون (261- 389هـ/874- 999م) في تأسيس سلالة حاكمة في ماوراء النهر، واتخذوا بخارى عاصمة لهم. حكم جغتاي وخلفاؤه من بعده هذه المناطق حتى أوائل القرن الثامن الهجري/الرابع عشر الميلادي، حينما انتقلت ماوراء النهر إلى يد الغازي الكبير «تيمورلنك»، وفي نهاية القرن التاسع الهجري/نهاية القرن الخامس عشر الميلادي، استولى الأوزبك بقيادة محمد شيباني خان على ما وراء النهر. ومع أن محمد شيباني قتل سنة 916هـ/1510م في حربه مع الشاه إسماعيل الصفوي، فإنه غيَّر مجرى تاريخ آسيا الوسطى، لأن الأراضي الممتدة مابين نهري سيحون وجيحون صارت في أيدي الأوزبك وبقيت في أيديهم منذ ذلك الوقت.

حكم الشيبانيون المنطقة حتى سنة 976هـ/1568م حين انتقل الحكم إلى أسرة جانيد Janid. وفي النصف الثاني من القرن الثامن عشر خسر أبو الغازي خان (1758- 1785) آخر حاكم من سلالة جانيد سلطته على زعماء قبائل المانغيت Mangit التي استطاعت بشخص مراد شاه (1785- 1800) أن تغتصب العرش، وفي بداية القرن التاسع عشر الميلادي سيطر على المنطقة الممتدة مابين سيحون وجيحون، ثلاث خانيات: خانية بخارى، وخانية خيوة (خوارزم سابقاً)، وخانية كوكند Kokand (خوقند). ولم يكن لأي دولة من هذه الدول حدود دقيقة مع جاراتها، كما أنه لم يكن لأمير بخارى وخان خيوه إلا سلطان اسمي على قبائل التركمان في صحراء قره قوم.

سقطت تركستان الغربية بما فيها أوزبكستان تحت حكم الاستعمار الروسي في منتصف القرن التاسع عشر، وصارت جمهورية شيوعية، وأُعطيت اسم أوزبكستان الاتحادية، في عهد الاتحاد السوفييتي في 27 تشرين الأول 1924، وظلت تحت الحكم الشيوعي السوفييتي حتى استقلالها عن الاتحاد السوفييتي في 20 حزيران سنة 1991.

تبلغ مساحة جمهورية أوزبكستان 447.400 كم وسكانها حسب إحصاء 1401 هـ-1981 م 16.161000 نسمة وفي سنة 1409 هـ-1988 م بلغ عدد سكانها 19.569.000 ويقدر عدد المسلمين بها 14.872.440 نسمة. وكانت مدينة سمرقند عاصمة لجمهورية أوزبكستان حتى سنة 1349 هـ – 1920 م ثم نقل الروس العاصمة إلى مدينة طشقند .وذلك بسبب مقاومة أهل سمرقند لمحاولة السوفيات تغير الطابع الإسلامي لمدينتهم .فلقد وجدوا ان نقل العاصمة إلى طشقند أكثر أمناً لوجود نصف مليون روسي بين سكانها وقد بلغ عدد سكان طشقند سنة 1407 هـ/1987 أكثر من 2 مليون نسمة .

التضاريس

تقسم التضاريس في أوزبكستان إلى ثلاثة نماذج أساسية:

أ ـ صحارى وأشباه صحارى تنبسط في الغرب، وتغطي نحو ثلثي مساحة البلاد، وتغلب عليها رمال متنقلة بسبب استواء السطح، كما في صحراء ـ قيزيل قوم.

ب ـ مناطق قليلة الارتفاع تتألف من تلال ذوات تربة خصبة من أصلها الغابي، وتغطي نحو 15% من المساحة العامة.

ج ـ المناطق الجبلية في الجزأين الشرقي والجنوبي الشرقي من البلاد. وتتخللها منخفضات فيها بحيرات داخلية، وأودية تفصل بين سلاسل جبلية مرتفعة تتفرع نحو الغرب.

نشأت تضاريس أوزبكستان من نهوض سلاسل جبلية في حقب الحياة القديمة (الباليوزوي)، قبل ما يزيد على 300 مليون عام، في الزمن الذي تكونت فيه الصفيحة الطورانية القارية، التي نهضت في أعقاب تكون سلسلة جبال ـ تيان شان ـ بامير شرقي أوزبكستان، حتى بلغت نهايتها في عهد الحركات الألبية، التي رفعت الرسوبات البحرية مكونة سطحاً تضريسياً مكشوفاً. وقد أدى نهوض السلاسل الجبلية في شرقي أوزبكستان إلى فصل أراضيها عن البحار، ونشوء مناخ ساعد على تكوّن الصحارى في القسم الغربي منها. وقد غيّر تحرك رمال صحراء ـ قره قوم ـ مجرى نهر أمودارية، الذي كان يصب أصلاً في بحر الخزر، ويصب اليوم في بحر آرال. وبتأثير العوامل الطبيعية المختلفة اتخذت أراضي أوزبكستان أشكالاً مستوية، إلا مناطق تضاريس الباليوزوي. فقد برزت فيها جبال منفردة في صحراء ـ قيزيل قوم ـ أهمها جبال سلطان ويزداغ، وتامديتاو، وكولجوكتاوبوكانتاو التي تزيد ارتفاعاتها على 500م فوق مستوى سطح البحر، في حين ترتفع جبال تيان شان وبامير وآلاي، ذات البنية الالتوائية إلى أكثر من 2000م.

الموقع

تحدها كازاخستان من الشمال والغرب. وتركمانستان من الجنوب وقرغيزياوطاجكستان من الشرق . وكلها جمهوريات إسلامية .

لأرض

الأرض هي أوزبكستان تتكون في القسم الشمالي من سهول طوران. وتحيط هذه السهول ببحر آرال في الجنوب والجنوب الغربي لتدخل إقليم قراكلباك وسط أوزبكستان سهول قزل أي الرمال الحمراء. وهي سهول فسيحة تغطيها الكثبان الرملية تظهر بها بعض التلال الصخرية. والقسم الجنوبي من أوزبكستان جبلي، يتكون من سفوح جبال تيان شان وپامير وتنساب إلى القسم السهلي روافد نهرية تتجه إلى نهر سيحون أو نهر جيحون. وعلي هذه الروافد توجد المدن الهامة مثلطشقند وبخاري وسمرقند.

التربة

تتصف الترب في أوزبكستان بتنوعها، ففيها الترب الملحية في مناطق السهول وتزيد مساحتها على مليون هكتار. وتنتشر التربة الرمادية الداكنة في الأراضي المستوية من الجزء الشمالي لمنطقة الصحارى، إلى جانب التربة الملحية السبخية، وتزيد مساحة أراضي تلك الترب مجتمعة على 29.2 مليون هكتار. وهناك مساحات واسعة تغلب عليها تربة داكنة تزيد مساحتها على 11.2 مليون هكتار، تغطي سهوب فرغانة المنخفضة والفقيرة، ومنطقة ـ سانزار نوراني السمرقندية، وتخوم طشقند. وتوجد تلك التربة الداكنة في مناطق المرتفعات الجبلية التي يراوح ارتفاعها بين 1200 و1500م فوق سطح البحر، وتتحول فيها إلى تربة سمراء داكنة. وتحتل الصحارى مساحات شاسعة من أراضي أوزبكستان، وفيها مساحات ذات ترب رملية متنقلة، وترب غضارية صلصالية، وترب صخرية، وترب ملحية

مصادر سياسية تكشف عن نتائج مباحثات سائرون والنصر والوطنية والحكمة لتشكيل الكتلة الاكبر
وزارة الاتصالات تستمر بحملات صيانة للتقاسيم في محافظة ذي قار
ازالة انقاض البدالات والمواقع المدمرة في نينوى واصلاح عوارض هاتفية في ذي قار
إصلاح كابل ضوئي كوت عمارة بصرة


اتصالات واسط .. زيادة تسويق الخطوط الهاتفية الضوئية وخطط للبدء في تشغيل VOIS
وزارة الاتصالات تقيم محاضرة عن منظومة ادارة المباني الذكية
الوكيل الاداري والمالي لوزارة الاتصالات يلتقي بوكيل وزير الداخلية للتباحث حول مشروع امن الاتصالات التقى وكيل وزارة الاتصالات
اتصالات واسط .. زيادة تسويق الخطوط الهاتفية الضوئية وخطط للبدء في تشغيل VOIS
((بيان)) وزارة الاتصالات ..افتتاح الدورة الثالثة لمعرض جيتكس (GTX-I ) لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات
ايصال الكابل الضوئي لناحية الفرات في الانبار
وزارة الاتصالات .. استحداث قسـم شـؤون الفضـاء ليكون نواة وكالـة الفضـاء العراقيـة
التجارة …تبحث مع نيوزلندا سبل تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية ودخول البضائع النيوزلندية للعراق
محمد أبو كلل: الكرد هم قلب الجسد العراقى ويحرم علينا قتالهم
السفير العراقي حبيب الصدر: نحلم لبلدنا بغد أفضل بلا فساد أو طائفية وتخلف
شيركو حبيب: الديمقراطى الكردستاني الأول بالانتخابات التشريعية العراقية وسيحصد الأغلبية فى انتخابات الإقليم
وزارة الاتصالات .. ايصال خدمات الانترنت والكابل الضوئي لجامعة كربلاء
إصلاح كابل ضوئي في الديوانية ومتابعة مستمرة لواقع الخدمات في بابل
اردوغان”أمن ورخاء واستقرار العراق هو أمن ورخاء واستقرار لتركيا، فمصير بلدينا واحد”.
نقيب المعلمين “نجحنا في إيجاد عشرة ألاف وحدة سكنية للمعلمين”
هل هي قيامة ايران والله اعلم ، او مجرد اخبار غير دقيقة فقط للاثارة ، نقرأ مانشره موقع فوكس نيوز الاميركي .
الكريعات تشهد افتتاح مدرسة جديدة ضمن مبادرة المنحة الكويتية
رانيا يوسف تمزج بين اصالة التراث المصري واالستايل الأوروبي وتعلن عن  مجموعتها المتميزة لنهاية صيف العام
مفكرة تربوية كويتية تطالب باعادة هيكلة الثقافات الشبابية بالوطن العربى
ماكرون أصغر رئيس فرنسي يدخل قصر الإليزيه؟ وقفات بسيطة ..
ضبط 148مخالفة لوكلاء التموين والمطاحن الحكومية والاهلية خلال الفصل الاول من عام 2017
القطان ينفى زيارة ملك السعودية لتيران وصنافير
النائب المالكي يدعو المجتمع الدولي الى اتخاذ الاجراءات القانونية والدستورية بحق السعودية عقب تدخلها في الشأن العراقي وتجاوزها السيادة الوطنية
افتتاح أرشيف طوارئ مستشفى الامام علي(ع) العام
وزارة الاتصالات تقيم ورشة عمل حول الاتصالات الفضائية والتكنولوجيات الحديثه في مجال الفضاء وصناعة الاقمار الصناعية
خلال لقائه المقرر الخاص للامم المتحدة المعني بالاعدام خارج نطاق القضاء وزير العدل: تنفيذ الاعدام وجميع الاجراءات تعمل وفقاً للقانون العراقي النافذ
عاجل..عاجل وصول الصحفية الجزائرية سميرة مواقي الى مدينة الطب بعد إصابتها في قاطع المعارك بالموصل .
عاجل تصريح السيد قائد عمليات سامراء اللواء قوات خاصة الركن عماد الزهيري القوات الأمنية تحاصر (2) من الانتحاريين في منطقة الهياكل في إحد المنازل الغير مسكونه في منطقة الاسحاقي وتقتل أحدهم وتحاصر الانتحاري الثاني
العمل تتكفل باجراءات اصدار هوية الاحوال المدنية لليتامى والمشردين
قررت وزارة الداخلية ، منح البطاقة الوطنية لفاقدي هوية احوال خلال الحجز الالكتروني.
الاسدي: لم أعد امثل الرأي الرسمي للحشد الشعبي وسابقى ممثلا للمجاهدين
اسنان المغرب يطلق حملة مكثفة لتوعية طلبة المدارس للعناية بصحة الفم.
” وزارة الخارجية تستدعي سفير العراق لدى البرتغال للتشاور بخصوص الحادثة المنسوبة لنجليه .”
حصيلة تفجير مخيم 60 كيلو غرب الرمادي حتى الان 14 شهيد 13 جريح
عبد العزيز الرواس يتوِّج بجائزة رجل التراث العربي لعام 2017
مجلس شورى الدولة يعلن عن ابرز نشاطاته المتحققة خلال شهر حزيران لعام 2017
تابعونا على الفيس بوك