عـــاجل

الصناعة والمعادن تقضي على الفساد وهدر الاموال في ملف السكراب اعلنت وزارة الصناعة والمعادن عن نجاحها في القضاء على حالات الفساد وهدر الاموال في ملف السكراب بشكل نهائي. آراس حبيب الامين العام لحزب المؤتمر الوطني يستعرض برنامجه الإنتخابي مع إنطلاق الحملات الدعائية لإنتخابات ٢٠١٨ قانون اصلاح النزلاء لم يتم تشريعه و وزارة العدل حريصة على منافع الحراس والموظفين الاصلاحيين لدى استقباله وكيل الامين العام للامم المتحدة للشؤون القانونية وزير العدل: الوزارة مختصة بمهام انسانية قبل توليها ادارة وزارة حقوق الانسان البعيجي اغلب القوانين الخلافية سترحل الى الدورة المقبلة لعدم وجود توافق سياسي عليها نيجرفان بارزاني وسيليمان يؤكدان على التنسيق بين جميع الأطراف في التصدي للعنف الشيخ طاهر الخاقاني يوجه بارسال عدد من الجرحى للعلاج في مستشفى الكفيل التخصصي على نفقة اللجنة 100 تصريحة كمركية في ميناء ام قصر الشمالي تم التلاعب برسومها تضبطها النزاهة التعليم تكشف عن تعيينها 3267 من حملة الشهادات في الجامعات والكليات الأهلية وزارة العدل توضح اللبس الحاصل حول فهم تنفيذ قانون ٧٢ لسنة ٢٠١٧ حول الاموال المصادرة والمحجوزة العبادي يجري اتصالا هاتفيا مع  دونالد ترامب وزارة الاتصالات تقيم ورشة عمل حول الاتصالات الفضائية والتكنولوجيات الحديثه في مجال الفضاء وصناعة الاقمار الصناعية الوكيل الفني لوزارة الاتصالات يلتقي بقناة nrt العربيه نادي الاتصالات والبريد يحرز البطولات في العديد من العابه الاتصالات تشارك بيوم المرأه العالمي الذي اقامته وزارة الشباب والرياضة

العثور على آثار تحدد مسير الإمام الحسين عليه السلام من مكه إلى كربلاء. انفجار عبوة ناسفة في الحي العصري ناحية كنعان يودي بحياة القاضي (عبود هادي الكرخي )نائب رئيس محكمة استئناف ديالى ) اتصالات واسط ..انجاز اعمال نقل مسارات ونصب أجهزة الكابل الضوئي في عدد من مناطق المحافظة قاسم سليماني يعزي نيجرفان بارزاني انطلاق اسطولا من الأليات لتقديم الخدمات في الزيارة الرجبية . وزارة الاتصالات تستعد لنصب منظومة (BTS) في الانبار نائب محافظ ذي قار يزور مديرية اتصالات ذي قار للتباحث حول تشغيل مشروع الحكومة الالكترونية في ذي قار الحركة الاسلامية في العراق مكتب كربلاء تقيم حفلا تابينيا بمناسبة الذكرى السنوية الاولى لاستشهاد المجاهد الشهيد اكرم الجنابي المركز العالمي للثقافة والفنون يقيم مهرجان الأنتفاضة الشعبانية المباركة التأسيسي الثاني النجار .. قصص جهادية لابطال طوز خورماتو و امرلي يحذفها التأريخ يوما بعد يوم مديرية اتصالات الانبار توسع مدارات مساراتها في شوارع الرمادي الرئيسية (مركز الباحث يقيم دورة اعلامية حول كيفية كتابة الخبر الصحفي) اصلاح كابلات ضوئية في مديرية مرور النجف وصيانة كابلات هاتفية في الديوانية مركز الباحث للدراسات الاستراتيجية يعقد ملتقاه الثقافي الاسبوعب وحلقته النقاشية الموسومة(الانتخابات استحقاق شرعي ووطني في ظل توجيهات المرجعية) مهرجان خان النخيلة الثقافي في كربلاء مركز الباحث للدراسات يقيم دورة بفن القيادة والتخطيط الناجح

اوزبكستان ….الدولة التى جعلت العالم ينحنى امام تاريخها العظيم

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :

مكتب القاهرة /فاطمة بدوى

اوزبكستان هي أكبر دولة سكانا، في وسط آسيا (تركستان). عاصمتها طشقند. ومن أهم مدنها سمرقند. وهي إحدي الجمهوريات الاسلامية ذات الطبيعة الفيدرالية ضمن الجمهوريات السوفياتية السابقة. وتضم جمهورية أوزبكستان جمهورية قراقل باك. كما تضم أقاليماً لها حكم ذاتي يبلغ عددها تسعة أقاليم . منها أقاليم لها شهرة عريقة في تاريخ الإسلام . فمنها بخاري وسمرقند وطشقندوخوارزم .فقد قدمت هذه المناطق علماء أثروا الثرات الإسلامي بجهدهم كان منهم كان منهم الإمام البخاري والخوارزمي والبيروني والنسفي وغيرهم العديد من أعلام الثراث الإسلإمي . الناس يتكلمون الاوزبكية ويفهمون الروسية تماماً و قليل منهم يتحدثون اللغة الفارسية القديمة (داري) التي يستعملها الأفغانوالتاجك.

يرجع تاريخ أوزبكستان إلى عهود موغلة في القدم فقد عثر فيها على آثار إعمار بشري يعود إلى العصر الحجري، ولكن التاريخ المسجل لأوزبكستان أو لتركستان الغربية (بلاد ماوراء النهر عند الجغرافيين والمؤرخين العرب المسلمين) يبدأ حينما دخلت هذه المنطقة ضمن نطاق الامبراطورية الأخمينية في عهد داريوس (542-486 ق.م)، وتعرَّضت المنطقة في القرن الرابع ق.م لجيوش الاسكندر المقدوني[ر]، وأسس ديودوتس حاكم باكترية (بلخ) السلوقي مملكة مستقلة فيها سنة 250ق.م.

انتقلت السيطرة على هذه النواحي إلى الفرس الساسانيين في عهد أردشير الأول سنة 227، وفي العهد الساساني تولى حكم الصغد وباكترية حكام من الأُسرة المالكة الساسانية. وفي أواسط القرن الرابع الميلادي تعرضت تركستان الغربية لغزوات الهون الذين اخترقوا منطقة الصغد في موجات متعاقبة كان آخرها موجة الهياطلة الذين هددوا حدود الامبراطورية الساسانية مايقارب المئتي عام حتى سحقهم كسرى أنوشروان (531- 579) بوساطة غزاة جدد قادمين من وراء نهر سيحون يعرفون بالأتراك الغربيين، وبقيت تحت حكمهم مايقارب القرن. ي نهاية القرن الرابع الهجري/العاشر الميلادي، استولى الأتراك القره خانيون على ماوراء النهر، ولكن حكمهم لم يستمر طويلاً لوقوع هذه المنطقة تحت سيطرة السلاجقة من منتصف القرن الخامس الهجري، وبقيت بلاد ما وراء النهر من ممتلكات السلاجقة ما يقارب القرن، ولكن قبل وفاة السلطان السلجوقي سنجر سنة 552هـ/1157م لم يبق للحكم السلجوقي في ما وراء النهر سوى الاسم، وصارت خوارزم مركزاً لسلالة تركية مستقلة هي سلالة خوارزم شاه، وتعرَّضت المنطقة سنة 617هـ/1220م لاجتياح المغول بقيادة جنكيز خان الذين خلفوا وراءهم الدمار والخراب حيثما حلوا، وبعد وفاة جنكيز خان كانت منطقة ماوراء النهر والسهوب الواقعة شمالي شرقي سيحون وكشغر من نصيب ابنه الثاني جغتاي Chagtai.

في نهاية القرن الأول الهجري/الثامن الميلادي، فتح العرب المسلمون بلاد ماوراء النهر، والنهر هو نهر جيحون (أمودارية) ومنذئذ دانت البلاد بالإسلام الذي تكامل انتشاره في القرون التالية، ونجح السامانيون (261- 389هـ/874- 999م) في تأسيس سلالة حاكمة في ماوراء النهر، واتخذوا بخارى عاصمة لهم. حكم جغتاي وخلفاؤه من بعده هذه المناطق حتى أوائل القرن الثامن الهجري/الرابع عشر الميلادي، حينما انتقلت ماوراء النهر إلى يد الغازي الكبير «تيمورلنك»، وفي نهاية القرن التاسع الهجري/نهاية القرن الخامس عشر الميلادي، استولى الأوزبك بقيادة محمد شيباني خان على ما وراء النهر. ومع أن محمد شيباني قتل سنة 916هـ/1510م في حربه مع الشاه إسماعيل الصفوي، فإنه غيَّر مجرى تاريخ آسيا الوسطى، لأن الأراضي الممتدة مابين نهري سيحون وجيحون صارت في أيدي الأوزبك وبقيت في أيديهم منذ ذلك الوقت.

حكم الشيبانيون المنطقة حتى سنة 976هـ/1568م حين انتقل الحكم إلى أسرة جانيد Janid. وفي النصف الثاني من القرن الثامن عشر خسر أبو الغازي خان (1758- 1785) آخر حاكم من سلالة جانيد سلطته على زعماء قبائل المانغيت Mangit التي استطاعت بشخص مراد شاه (1785- 1800) أن تغتصب العرش، وفي بداية القرن التاسع عشر الميلادي سيطر على المنطقة الممتدة مابين سيحون وجيحون، ثلاث خانيات: خانية بخارى، وخانية خيوة (خوارزم سابقاً)، وخانية كوكند Kokand (خوقند). ولم يكن لأي دولة من هذه الدول حدود دقيقة مع جاراتها، كما أنه لم يكن لأمير بخارى وخان خيوه إلا سلطان اسمي على قبائل التركمان في صحراء قره قوم.

سقطت تركستان الغربية بما فيها أوزبكستان تحت حكم الاستعمار الروسي في منتصف القرن التاسع عشر، وصارت جمهورية شيوعية، وأُعطيت اسم أوزبكستان الاتحادية، في عهد الاتحاد السوفييتي في 27 تشرين الأول 1924، وظلت تحت الحكم الشيوعي السوفييتي حتى استقلالها عن الاتحاد السوفييتي في 20 حزيران سنة 1991.

تبلغ مساحة جمهورية أوزبكستان 447.400 كم وسكانها حسب إحصاء 1401 هـ-1981 م 16.161000 نسمة وفي سنة 1409 هـ-1988 م بلغ عدد سكانها 19.569.000 ويقدر عدد المسلمين بها 14.872.440 نسمة. وكانت مدينة سمرقند عاصمة لجمهورية أوزبكستان حتى سنة 1349 هـ – 1920 م ثم نقل الروس العاصمة إلى مدينة طشقند .وذلك بسبب مقاومة أهل سمرقند لمحاولة السوفيات تغير الطابع الإسلامي لمدينتهم .فلقد وجدوا ان نقل العاصمة إلى طشقند أكثر أمناً لوجود نصف مليون روسي بين سكانها وقد بلغ عدد سكان طشقند سنة 1407 هـ/1987 أكثر من 2 مليون نسمة .

التضاريس

تقسم التضاريس في أوزبكستان إلى ثلاثة نماذج أساسية:

أ ـ صحارى وأشباه صحارى تنبسط في الغرب، وتغطي نحو ثلثي مساحة البلاد، وتغلب عليها رمال متنقلة بسبب استواء السطح، كما في صحراء ـ قيزيل قوم.

ب ـ مناطق قليلة الارتفاع تتألف من تلال ذوات تربة خصبة من أصلها الغابي، وتغطي نحو 15% من المساحة العامة.

ج ـ المناطق الجبلية في الجزأين الشرقي والجنوبي الشرقي من البلاد. وتتخللها منخفضات فيها بحيرات داخلية، وأودية تفصل بين سلاسل جبلية مرتفعة تتفرع نحو الغرب.

نشأت تضاريس أوزبكستان من نهوض سلاسل جبلية في حقب الحياة القديمة (الباليوزوي)، قبل ما يزيد على 300 مليون عام، في الزمن الذي تكونت فيه الصفيحة الطورانية القارية، التي نهضت في أعقاب تكون سلسلة جبال ـ تيان شان ـ بامير شرقي أوزبكستان، حتى بلغت نهايتها في عهد الحركات الألبية، التي رفعت الرسوبات البحرية مكونة سطحاً تضريسياً مكشوفاً. وقد أدى نهوض السلاسل الجبلية في شرقي أوزبكستان إلى فصل أراضيها عن البحار، ونشوء مناخ ساعد على تكوّن الصحارى في القسم الغربي منها. وقد غيّر تحرك رمال صحراء ـ قره قوم ـ مجرى نهر أمودارية، الذي كان يصب أصلاً في بحر الخزر، ويصب اليوم في بحر آرال. وبتأثير العوامل الطبيعية المختلفة اتخذت أراضي أوزبكستان أشكالاً مستوية، إلا مناطق تضاريس الباليوزوي. فقد برزت فيها جبال منفردة في صحراء ـ قيزيل قوم ـ أهمها جبال سلطان ويزداغ، وتامديتاو، وكولجوكتاوبوكانتاو التي تزيد ارتفاعاتها على 500م فوق مستوى سطح البحر، في حين ترتفع جبال تيان شان وبامير وآلاي، ذات البنية الالتوائية إلى أكثر من 2000م.

الموقع

تحدها كازاخستان من الشمال والغرب. وتركمانستان من الجنوب وقرغيزياوطاجكستان من الشرق . وكلها جمهوريات إسلامية .

لأرض

الأرض هي أوزبكستان تتكون في القسم الشمالي من سهول طوران. وتحيط هذه السهول ببحر آرال في الجنوب والجنوب الغربي لتدخل إقليم قراكلباك وسط أوزبكستان سهول قزل أي الرمال الحمراء. وهي سهول فسيحة تغطيها الكثبان الرملية تظهر بها بعض التلال الصخرية. والقسم الجنوبي من أوزبكستان جبلي، يتكون من سفوح جبال تيان شان وپامير وتنساب إلى القسم السهلي روافد نهرية تتجه إلى نهر سيحون أو نهر جيحون. وعلي هذه الروافد توجد المدن الهامة مثلطشقند وبخاري وسمرقند.

التربة

تتصف الترب في أوزبكستان بتنوعها، ففيها الترب الملحية في مناطق السهول وتزيد مساحتها على مليون هكتار. وتنتشر التربة الرمادية الداكنة في الأراضي المستوية من الجزء الشمالي لمنطقة الصحارى، إلى جانب التربة الملحية السبخية، وتزيد مساحة أراضي تلك الترب مجتمعة على 29.2 مليون هكتار. وهناك مساحات واسعة تغلب عليها تربة داكنة تزيد مساحتها على 11.2 مليون هكتار، تغطي سهوب فرغانة المنخفضة والفقيرة، ومنطقة ـ سانزار نوراني السمرقندية، وتخوم طشقند. وتوجد تلك التربة الداكنة في مناطق المرتفعات الجبلية التي يراوح ارتفاعها بين 1200 و1500م فوق سطح البحر، وتتحول فيها إلى تربة سمراء داكنة. وتحتل الصحارى مساحات شاسعة من أراضي أوزبكستان، وفيها مساحات ذات ترب رملية متنقلة، وترب غضارية صلصالية، وترب صخرية، وترب ملحية

احبك لكنك لاتستحق حبي
المرأة  لغز يحتاج الى تفسير ..ياترى من هو الرجل الذي سيفك رموزه
العثور على آثار تحدد مسير الإمام الحسين عليه السلام من مكه إلى كربلاء.
بعيدا عن الدهلزة … ثم ماذا .. فنحن منتصرون !!
الانفاق على الحملات الانتخابية محكوم بالنظامين (١١) لسنة ٢٠١٨ و(١) لسنة ٢٠١٣ 
حكاية دليله المحتاله وابنتها زينب النصابه مع خليفة بغداد من حكايات الف ليله وليله

بريشة الفنان حمودي عذاب
البروج العاجية يصنعها المغفلون (هؤلاء هم من يحددون مصير البلد )
انفجار عبوة ناسفة في الحي العصري ناحية كنعان يودي بحياة القاضي (عبود هادي الكرخي )نائب رئيس محكمة استئناف ديالى )
الكسره محلة بغداديه ظهرت بسبب الخطأ في فتح كسرة في سدة دجله تدفقت المياه من خلالها من دجله الى تلك المنطقه وغرق بغداد
الصناعة والمعادن تقضي على الفساد وهدر الاموال في ملف السكراب اعلنت وزارة الصناعة والمعادن عن نجاحها في القضاء على حالات الفساد وهدر الاموال في ملف السكراب بشكل نهائي.
آراس حبيب الامين العام لحزب المؤتمر الوطني يستعرض برنامجه الإنتخابي مع إنطلاق الحملات الدعائية لإنتخابات ٢٠١٨
قانون اصلاح النزلاء لم يتم تشريعه و وزارة العدل حريصة على منافع الحراس والموظفين الاصلاحيين
لدى استقباله وكيل الامين العام للامم المتحدة للشؤون القانونية وزير العدل: الوزارة مختصة بمهام انسانية قبل توليها ادارة وزارة حقوق الانسان
لا سلطة للمحافظ والمحافظة على قائد شرطة المحافظة على وفق الدستور والقانون
رياضى مصرى ينطلق الى روسيا بالدراجة لتشجيع المنتخب المصرى
البعيجي اغلب القوانين الخلافية سترحل الى الدورة المقبلة لعدم وجود توافق سياسي عليها
‏القناة العاشرة الإسرائيلية: رئيس الوزراء الإسرائيلي يكشف خلال اجتماع أمني أن واشنطن ستوجه ضربة عسكرية للنظام السوري
نيجرفان بارزاني وسيليمان يؤكدان على التنسيق بين جميع الأطراف في التصدي للعنف
الحشد الشعبي ينقذ عائلة كانت فلول داعش على وشك اعدامهم في الحويجة
(( ساسة وحرمان ))
صحة النجف الاشرف تباشر فعاليات التوعية ضد سرطان الثدي
مشاريع شركة الانترنت بوابة الحياة الالكترونية
عاجل جدا ورد توا.. جهاز مكافحة الارهاب القوات الخاصة على مشارف منطقة القوسيات وهي اولى المناطق التي تعد من احياء مدينة الموصل من الجهة الشمالية.
مدير المعهد القضائي يبحث سبل تعزيز التعاون مع الشخصيات القانونية والقضائية
محافظ واسط يعلن مكافحة خطر زهرة النيل
الأديب ضيف برنامج “حق الرد” منتصف الليل
ندوة علمية حول الكشف عن الامراض غير الانتقالية والوقاية منها على قاعة الواسطي تقيمها صحة الرصافة
حركة البشائر الشبابية تقيم حفل تأبيني بمناسبة حلول الذكرى ٣٧ لاستشهاد المرجع الكبير السيد محمد باقر الصدر وشقيقته العلوية أمنة الصدر
مستشفى الجملة العصبية يخرج رصاصة اصابت عمق الفقرات القطنية لشاب ويعيد الحركة لساقيه المشلولتين
وزير العدل د.حيدر الزاملي خلال لقائه بطريرك الكلدان الكاثوليك د. لويس ساكو”جهود وزارة العدل تهدف الى حفظ أملاك العراقيين من التلاعب “
مجلس الانبار يقرر استجواب المحافظ غيابيا
عشائر عراقية تهدد باقتحام السجون وتنفيذ حكم اعدام الارهابيين بايديها
هدد عدد من العشائر العراقية في وسط وجنوب العراق باقتحام السجون التي يقطنها مئات الارهابيين المحكومين بالاعدام
القصر الثقافي ومنظمة الوفاء للمرأة تعاون مشترك
محافظ بغداد يتفقد جرحى تفجيرات امس ويستغرب التمسك بالقيادات الامنية الفاشلة
نجاح عملية زراعة صمام ممتد من الدماغ للبطن لطفلة تعاني تلف خلايا الدماغ بمستشفى الجملة العصبية
الرسالة الإعلامية لدائرة صحة كربلاء المقدسة ، ليوم الأحد ، الموافق 3 / 12
اعتقال قيادي في داعش أثناء عبوره نهر دجلة بحوزته ثبوتيات مزورة
خلال المؤتمر السنوي السابع حول الاليات الوطنية لحماية اللاجئين والمهاجرين “المصرية لدعم اللاجئين”: نضع خططًا لتفادي التحديات والمعوقات 6.8 مليار يورو منحًا أوروبية لمساندة السوريين منذ بدء الأزمة
الإفراج عن (535) نزيل خلال شهر تشرين الثاني الماضي بينهم (177) نزيلاً مشمولون بالعفو العام
تابعونا على الفيس بوك