اخر الاخبار
عـــاجل

منظمة الصحة العالمية في العراق ترد على إدعاءات تناقلتها إحدى وسائل الاعلام المحلية ‎اربيل تستضيف اجتماعاً وزارياً لوفدين من كردستان وبغداد الديوانية تشهد انطلاق فعاليات مهرجان الأمان الثقافي العاشر بمشاركة 12 دولة النجف تشهد افتتاح مبنى جامعة الكفيل ذات مواصفات فائقة الجودة شركة تويوتا تُطلق إنتاجها الحديث من “كورلا وراف 4” 2019 كربلاء تحتضن مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الخامس عشر بمشاركة 120 شخصية من 40 دولة لجنة وزارية تختار خمسة مدارس في ديالى كأفضل حانوت مدرسي وأجمل حديقة مدرسية مدرسة الصفا الابتدائية في تربية الرصافة الثانية تفتتح مختبر للعلوم وبجهود ذاتية نقف على مسافة واحدة مع جميع الاتحادات والنقابات العمالية العمل: هيئة رعاية ذوي الإعاقة تطلق مستحقات 3 أشهر من راتب المعين المتفرغ للمدنيين غير المستلمين في محافظة بغداد المتقدمين للأعوام (2016-2017-2018( ليوم الثلاثاء تربية الديوانية تقيم احتفالية بيوم الاخوة الكشفية العربية في مخيم السنية الكشفي معهد الحرف والفنون الشعبية يستعد لمهرجانهِ السنوي. تفاصيل استقبال المرجع الاعلى السيد السيستاني لرئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري يحدث الان.. محافظ النجف الاشرف السيد لؤي الياسري يستقبل رئيس البرلماني اللبناني نبيه بري عبر مطار النجف الدولي. خاص: وكالة سمر نيوز يحدث الآن //

مؤسسة خيرية تنشئ مجمع سكني للعوائل الفقيرة في النجف حفل افطار سفارة اوزبكستان بحضور رموز الصحافة المصرية دائرة الفنون تباشر بصيانة النصب والتماثيل في مقر وزارة الثقافة كازاخستان تشهد انتخابات رئاسية مبكرة الشهر المقبل أذربيجان تحتفل بمرور ١٠١ عام على تأسيسها كأول جمهورية عرفها الشرق المسلم كارين كريكوريان:السلطات التركية الحالية تصادق على الجرائم التى ارتكبها أسلافهم أكد السفير الارمينى بالقاهرة كارين كاريكوريان فى تصريحات صحفية الديمقراطى الكردستانى بالقاهرة يقيم حفل إفطاره السنوى فى ذكرى ثورة “كولان” 4 وفيات و110 حالة يرثى لها جراء العواصف التي اجتاحت كربلاء تربية ميسان تشارك في بطولة مدرسية بالجمباز في قطر وقفة تضامنية لملاك وطالبات متوسطة الخلود للبنات استنكارا لاغتيال احدى المدرسات على ايدي مجهولين ضمن مبدأ الشراكة المجتمعية : مجمع للإنشائيات يتبرع بالمواد الكهربائية لإعدادية بنت الهدى للبنات في بابل تجربه ناجحه ومشروع رائد في محافظه كربلاء ل وزاره التخطيط والجهاز المركزي للإحصاء مقبل على تنفيذ التعداد العام للسكان عام ٢٠٢٠ بوسائل تكنلوجيه حديثه في ظل إهتمامه ومتابعاته الميدانية لتدارك موجة الأمطار والعواصف الشديدة التي إجتاحت عموم مناطق المحافظة تنويه.. 🏵 وزير النقل للسفير الروماني .. “بغداد ستكون نقطة ترانزيت مهمة بين اوربا والشرق الاوسط”

اوزبكستان ….الدولة التى جعلت العالم ينحنى امام تاريخها العظيم

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :

مكتب القاهرة /فاطمة بدوى

اوزبكستان هي أكبر دولة سكانا، في وسط آسيا (تركستان). عاصمتها طشقند. ومن أهم مدنها سمرقند. وهي إحدي الجمهوريات الاسلامية ذات الطبيعة الفيدرالية ضمن الجمهوريات السوفياتية السابقة. وتضم جمهورية أوزبكستان جمهورية قراقل باك. كما تضم أقاليماً لها حكم ذاتي يبلغ عددها تسعة أقاليم . منها أقاليم لها شهرة عريقة في تاريخ الإسلام . فمنها بخاري وسمرقند وطشقندوخوارزم .فقد قدمت هذه المناطق علماء أثروا الثرات الإسلامي بجهدهم كان منهم كان منهم الإمام البخاري والخوارزمي والبيروني والنسفي وغيرهم العديد من أعلام الثراث الإسلإمي . الناس يتكلمون الاوزبكية ويفهمون الروسية تماماً و قليل منهم يتحدثون اللغة الفارسية القديمة (داري) التي يستعملها الأفغانوالتاجك.

يرجع تاريخ أوزبكستان إلى عهود موغلة في القدم فقد عثر فيها على آثار إعمار بشري يعود إلى العصر الحجري، ولكن التاريخ المسجل لأوزبكستان أو لتركستان الغربية (بلاد ماوراء النهر عند الجغرافيين والمؤرخين العرب المسلمين) يبدأ حينما دخلت هذه المنطقة ضمن نطاق الامبراطورية الأخمينية في عهد داريوس (542-486 ق.م)، وتعرَّضت المنطقة في القرن الرابع ق.م لجيوش الاسكندر المقدوني[ر]، وأسس ديودوتس حاكم باكترية (بلخ) السلوقي مملكة مستقلة فيها سنة 250ق.م.

انتقلت السيطرة على هذه النواحي إلى الفرس الساسانيين في عهد أردشير الأول سنة 227، وفي العهد الساساني تولى حكم الصغد وباكترية حكام من الأُسرة المالكة الساسانية. وفي أواسط القرن الرابع الميلادي تعرضت تركستان الغربية لغزوات الهون الذين اخترقوا منطقة الصغد في موجات متعاقبة كان آخرها موجة الهياطلة الذين هددوا حدود الامبراطورية الساسانية مايقارب المئتي عام حتى سحقهم كسرى أنوشروان (531- 579) بوساطة غزاة جدد قادمين من وراء نهر سيحون يعرفون بالأتراك الغربيين، وبقيت تحت حكمهم مايقارب القرن. ي نهاية القرن الرابع الهجري/العاشر الميلادي، استولى الأتراك القره خانيون على ماوراء النهر، ولكن حكمهم لم يستمر طويلاً لوقوع هذه المنطقة تحت سيطرة السلاجقة من منتصف القرن الخامس الهجري، وبقيت بلاد ما وراء النهر من ممتلكات السلاجقة ما يقارب القرن، ولكن قبل وفاة السلطان السلجوقي سنجر سنة 552هـ/1157م لم يبق للحكم السلجوقي في ما وراء النهر سوى الاسم، وصارت خوارزم مركزاً لسلالة تركية مستقلة هي سلالة خوارزم شاه، وتعرَّضت المنطقة سنة 617هـ/1220م لاجتياح المغول بقيادة جنكيز خان الذين خلفوا وراءهم الدمار والخراب حيثما حلوا، وبعد وفاة جنكيز خان كانت منطقة ماوراء النهر والسهوب الواقعة شمالي شرقي سيحون وكشغر من نصيب ابنه الثاني جغتاي Chagtai.

في نهاية القرن الأول الهجري/الثامن الميلادي، فتح العرب المسلمون بلاد ماوراء النهر، والنهر هو نهر جيحون (أمودارية) ومنذئذ دانت البلاد بالإسلام الذي تكامل انتشاره في القرون التالية، ونجح السامانيون (261- 389هـ/874- 999م) في تأسيس سلالة حاكمة في ماوراء النهر، واتخذوا بخارى عاصمة لهم. حكم جغتاي وخلفاؤه من بعده هذه المناطق حتى أوائل القرن الثامن الهجري/الرابع عشر الميلادي، حينما انتقلت ماوراء النهر إلى يد الغازي الكبير «تيمورلنك»، وفي نهاية القرن التاسع الهجري/نهاية القرن الخامس عشر الميلادي، استولى الأوزبك بقيادة محمد شيباني خان على ما وراء النهر. ومع أن محمد شيباني قتل سنة 916هـ/1510م في حربه مع الشاه إسماعيل الصفوي، فإنه غيَّر مجرى تاريخ آسيا الوسطى، لأن الأراضي الممتدة مابين نهري سيحون وجيحون صارت في أيدي الأوزبك وبقيت في أيديهم منذ ذلك الوقت.

حكم الشيبانيون المنطقة حتى سنة 976هـ/1568م حين انتقل الحكم إلى أسرة جانيد Janid. وفي النصف الثاني من القرن الثامن عشر خسر أبو الغازي خان (1758- 1785) آخر حاكم من سلالة جانيد سلطته على زعماء قبائل المانغيت Mangit التي استطاعت بشخص مراد شاه (1785- 1800) أن تغتصب العرش، وفي بداية القرن التاسع عشر الميلادي سيطر على المنطقة الممتدة مابين سيحون وجيحون، ثلاث خانيات: خانية بخارى، وخانية خيوة (خوارزم سابقاً)، وخانية كوكند Kokand (خوقند). ولم يكن لأي دولة من هذه الدول حدود دقيقة مع جاراتها، كما أنه لم يكن لأمير بخارى وخان خيوه إلا سلطان اسمي على قبائل التركمان في صحراء قره قوم.

سقطت تركستان الغربية بما فيها أوزبكستان تحت حكم الاستعمار الروسي في منتصف القرن التاسع عشر، وصارت جمهورية شيوعية، وأُعطيت اسم أوزبكستان الاتحادية، في عهد الاتحاد السوفييتي في 27 تشرين الأول 1924، وظلت تحت الحكم الشيوعي السوفييتي حتى استقلالها عن الاتحاد السوفييتي في 20 حزيران سنة 1991.

تبلغ مساحة جمهورية أوزبكستان 447.400 كم وسكانها حسب إحصاء 1401 هـ-1981 م 16.161000 نسمة وفي سنة 1409 هـ-1988 م بلغ عدد سكانها 19.569.000 ويقدر عدد المسلمين بها 14.872.440 نسمة. وكانت مدينة سمرقند عاصمة لجمهورية أوزبكستان حتى سنة 1349 هـ – 1920 م ثم نقل الروس العاصمة إلى مدينة طشقند .وذلك بسبب مقاومة أهل سمرقند لمحاولة السوفيات تغير الطابع الإسلامي لمدينتهم .فلقد وجدوا ان نقل العاصمة إلى طشقند أكثر أمناً لوجود نصف مليون روسي بين سكانها وقد بلغ عدد سكان طشقند سنة 1407 هـ/1987 أكثر من 2 مليون نسمة .

التضاريس

تقسم التضاريس في أوزبكستان إلى ثلاثة نماذج أساسية:

أ ـ صحارى وأشباه صحارى تنبسط في الغرب، وتغطي نحو ثلثي مساحة البلاد، وتغلب عليها رمال متنقلة بسبب استواء السطح، كما في صحراء ـ قيزيل قوم.

ب ـ مناطق قليلة الارتفاع تتألف من تلال ذوات تربة خصبة من أصلها الغابي، وتغطي نحو 15% من المساحة العامة.

ج ـ المناطق الجبلية في الجزأين الشرقي والجنوبي الشرقي من البلاد. وتتخللها منخفضات فيها بحيرات داخلية، وأودية تفصل بين سلاسل جبلية مرتفعة تتفرع نحو الغرب.

نشأت تضاريس أوزبكستان من نهوض سلاسل جبلية في حقب الحياة القديمة (الباليوزوي)، قبل ما يزيد على 300 مليون عام، في الزمن الذي تكونت فيه الصفيحة الطورانية القارية، التي نهضت في أعقاب تكون سلسلة جبال ـ تيان شان ـ بامير شرقي أوزبكستان، حتى بلغت نهايتها في عهد الحركات الألبية، التي رفعت الرسوبات البحرية مكونة سطحاً تضريسياً مكشوفاً. وقد أدى نهوض السلاسل الجبلية في شرقي أوزبكستان إلى فصل أراضيها عن البحار، ونشوء مناخ ساعد على تكوّن الصحارى في القسم الغربي منها. وقد غيّر تحرك رمال صحراء ـ قره قوم ـ مجرى نهر أمودارية، الذي كان يصب أصلاً في بحر الخزر، ويصب اليوم في بحر آرال. وبتأثير العوامل الطبيعية المختلفة اتخذت أراضي أوزبكستان أشكالاً مستوية، إلا مناطق تضاريس الباليوزوي. فقد برزت فيها جبال منفردة في صحراء ـ قيزيل قوم ـ أهمها جبال سلطان ويزداغ، وتامديتاو، وكولجوكتاوبوكانتاو التي تزيد ارتفاعاتها على 500م فوق مستوى سطح البحر، في حين ترتفع جبال تيان شان وبامير وآلاي، ذات البنية الالتوائية إلى أكثر من 2000م.

الموقع

تحدها كازاخستان من الشمال والغرب. وتركمانستان من الجنوب وقرغيزياوطاجكستان من الشرق . وكلها جمهوريات إسلامية .

لأرض

الأرض هي أوزبكستان تتكون في القسم الشمالي من سهول طوران. وتحيط هذه السهول ببحر آرال في الجنوب والجنوب الغربي لتدخل إقليم قراكلباك وسط أوزبكستان سهول قزل أي الرمال الحمراء. وهي سهول فسيحة تغطيها الكثبان الرملية تظهر بها بعض التلال الصخرية. والقسم الجنوبي من أوزبكستان جبلي، يتكون من سفوح جبال تيان شان وپامير وتنساب إلى القسم السهلي روافد نهرية تتجه إلى نهر سيحون أو نهر جيحون. وعلي هذه الروافد توجد المدن الهامة مثلطشقند وبخاري وسمرقند.

التربة

تتصف الترب في أوزبكستان بتنوعها، ففيها الترب الملحية في مناطق السهول وتزيد مساحتها على مليون هكتار. وتنتشر التربة الرمادية الداكنة في الأراضي المستوية من الجزء الشمالي لمنطقة الصحارى، إلى جانب التربة الملحية السبخية، وتزيد مساحة أراضي تلك الترب مجتمعة على 29.2 مليون هكتار. وهناك مساحات واسعة تغلب عليها تربة داكنة تزيد مساحتها على 11.2 مليون هكتار، تغطي سهوب فرغانة المنخفضة والفقيرة، ومنطقة ـ سانزار نوراني السمرقندية، وتخوم طشقند. وتوجد تلك التربة الداكنة في مناطق المرتفعات الجبلية التي يراوح ارتفاعها بين 1200 و1500م فوق سطح البحر، وتتحول فيها إلى تربة سمراء داكنة. وتحتل الصحارى مساحات شاسعة من أراضي أوزبكستان، وفيها مساحات ذات ترب رملية متنقلة، وترب غضارية صلصالية، وترب صخرية، وترب ملحية

النجف تشهد افتتاح مبنى جامعة الكفيل ذات مواصفات فائقة الجودة
كربلاء تشهد اقامة مهرجان النهج السينمائي الدولي الخامس بمشاركة 12 دولة و 56 فيلما
النجف الاشرف تستقبل مئات الالاف من الزائرين لإحياء ذكرى المبعث النبوي الشريف
الوفاء من وللناس
وفد رفيع من مجلس القضاء البريطاني يزور نقابة المحامين العراقيين
منتسبوا وزارة التجارة يتظاهرون امام مبنى وزارتهم مطالبين برفع الغبن عنهم
إخلاقيات ومبادئ العمل الصحفي والإعلامي ومحاربة الإشاعة ورشة عمل اقيمت في قضاء الهندية
منظمة الصحة العالمية في العراق ترد على إدعاءات تناقلتها إحدى وسائل الاعلام المحلية
السفارة الصينية بالقاهرة: مصر تلعب دورًا في تعزيز الترابط بين دول العالم
السفارة الصينية بالقاهرة: مصر تلعب دورًا في تعزيز الترابط بين دول العالم
العام الماضى كان مثمرا فى العلاقات بين البلدين، …وحجم التبادل التجارى 13,868 مليار دولار
لقائم بالأعمال للسفارة الصينية بالقاهرة.:
مؤسسة خيرية تنشئ مجمع سكني للعوائل الفقيرة في النجف
إطلاق أول خدمة جديدة لتوصيل منتجات “الكشك” إلكترونيًا في مصر
«جلوبال» توقع اتفاقية مع جامعة هيرتفوردشاير بالمملكة المتحدة
تكريم إماراتى لعدة شخصيات مصرية
الجالية الأرمنية في مصر تشارك في حدث الفلاش موب العالمي “دعنا نرقص كوتشاري”.
الرئيس المصرى عبدالفتاح السيسى يتصدر غلاف مجلة أريك الأرمنية
صنع في مصر” بجودة بريطانية: المملكة المتحدة ومصر تشتركان معًا في تصنيع فلاترهواء لمحطات الطاقة
حفل افطار سفارة اوزبكستان بحضور رموز الصحافة المصرية
دائرة الفنون تباشر بصيانة النصب والتماثيل في مقر وزارة الثقافة
كازاخستان تشهد انتخابات رئاسية مبكرة الشهر المقبل
أذربيجان تحتفل بمرور ١٠١ عام على تأسيسها كأول جمهورية عرفها الشرق المسلم
تومياد:هيا نصنع معا نوفمبر المقبل ….التبادل التجاري بين مصر وتركيا 5 مليار و200 مليون دولار في عام 2018
كارين كريكوريان:السلطات التركية الحالية تصادق على الجرائم التى ارتكبها أسلافهم
أكد السفير الارمينى بالقاهرة كارين كاريكوريان فى تصريحات صحفية
صحة الرصافة : فريق جراحي ينجح في اجراء عملية معقدة لمريضة اربعينية
مدير عام صحة الرصافة يزور مركز اسنان باب المعظم التخصصي
وكالة سمر نيوز للاخبار العالمية تحضر اجتماع ممثلية أتحاد الصحفيين العراقيين الاول في الهندية
إصدار مطبوع ( وتر حديد) في بغداد السلام .
التجارة … تجهز العوائل النازحة والمناطق المحررة من الموصل بـ1750 كيس من الطحين
وزير التجارة: دورة معرض بغداد الدولي حققت اهدافها وتدفق الجمهور كانت علامة ايجابية
عناصر مجولين يصفون عناصر داعش وخصوصا قياداتهم داخل الموصل
سفير كازاخستان بمصر : فخورين بترميم مسجد الظاهر بيبرس بالقاهرة
شركة نفط الجنوب تعلن البدء بأعمال المرحلة الثانية من مشروع الخزانات في حقل غرب القرنة/1
جولة ميدانية شاملة … مدير مستشفى الامام علي (ع) العام يطلع على سير تقديم الخدمات الصحية والفندقية للمواطنين
وزير الإعلام يبحث الاستعداد للدورة 23 لمعرض مسقط الدولى للكتاب
منهج التربية الدينية ينشر التطرف
لوحة للناصرية مهداة من الفنانة عشتار انو سومر بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك
نجاح عملية معقدة لطفل بعمر 8 أشهر في مستشفى النعمان التعليمي
اتصالات نينوى ..جهود متواصلة لاغاثة المواطنين من السيول والامطار في الشرقاط
بيان صادر من وزارة الصحة
ضمن آلية تسريع إطلاق سراح المنتهية أحكامهم القضائية وزارة العدل: الإفراج عن (1243) نزيل خلال شهر نيسان الماضي
وزير الاتصالات يستقبل السفير الصيني في بغداد
مكافحة التدخين ندوة علمية في مستشفى النعمان التعليمي
إصلاح كابل ضوئي في الديوانية ومتابعة مستمرة لواقع الخدمات في بابل
تابعونا على الفيس بوك

https://www.facebook.com/samarnwes.com1/