عـــاجل

وزارة الاتصالات .. ايصال خدمات الانترنت والكابل الضوئي لجامعة كربلاء مصر تحتضن معرض صنع فى العراق وزير العمل يعلن موافقة خلية الازمة الوزارية لتدريب اكثر من 40 الف باحث عن العمل ومنحهم اجور مالية مناسبة التجارة : تشكل لجان لبحث الية استيفاء مستحقات مبيعات النخالة لصالح مربي الثروة الحيوانية للاعوام من 2013 لغاية2015 التجارة … تضع ضوابط تنظيمية جديدة لعمل وكلاء التموين وبما يحقق الصالح العام لتقديم افضل الخدمات للمواطنين الديمقراطي الكردستاني: توزيع المسؤوليات يخدم إدارة وبناء العراق ويدعم الحقوق الدستورية للجميع بارزاني يستقبل الوفد المشترك لتحالف الفتح وائتلاف دولة القانون وزارة العدل : السجن 7 سنوات لموظف في التسجيل العقاري شارك بسرقة 3.5 مليار دينار التجاره”جعل حصه الطحين كل “45 “يوما بدل الشهر ، وذي قار تنتقد القرار بشده. وزير الشباب والرياضه “تحديد موقعين ” لبناء الملعب المهدى إلى العراق من السعوديه. فتح المعابر الحدوديه بين الجانبين العراقي والسوري وخصوصا معبر “البو كمال -القائم” قريباً. قريباً :”اطلاق الدرجات الوظيفية الناتجة عن حركة الملاك الدائم “ وزير الصناعة والمعادن يترأس الجلسة الاولى لمجلس التنسيق الصناعي ويؤكد اهمية ودور المجلس في تنفيذ الاستراتيجية الصناعية لغاية 2030 شركة ديالى العامة تواصل تجهيز كهرباء الجنوب بمحولات توزيع مختلفة السعات لجنة الصليب الاحمر الدولي تبدي ارتياحها لعمل دائرة الاصلاح العراقية

إصلاح كابل ضوئي في الديوانية ومتابعة مستمرة لواقع الخدمات في بابل (المتظاهرين والقوات الامنية في كربلاء تقف يد بيد) فريق لنا بصمه للعمل التطوعي في محافظة واسط ينجزنسبة 70 % من الدار التي تكفل ببنائها لعائلة شهيد مئات المتظاهرين خرجو للمطالبة بالخدمات والعيش الكريم في واسط الدوبرداني يهنيء أهالي نينوى والقوات الأمنية بمناسبة مرور عام على تحرير الموصل الرسالة الخبرية اليومية لمشروع أمير القراء الوطني الرابع من كربلاء الى الأنبار مصيبتنا واحدة وزير العدل يعلن عن اعادة افتتاح جميع دوائر التسجيل العقاري بمحافظة نينوى رئيس مركز الكلمة للحوار والتعاون يلتقي السفير السويدي والصيني والايطالي حريق في احدكراجات سيارات مبنى محافظة بغداد لا في قسم العقود صحة الرصافة تسجيل {102} حالة إصابة في {الصجم} بين الأطفال خلال عيد الفطر المبارك . بيان الى الرأي العام في نينوى والعراق الى القنوات الفضائية والوكالات الاخبارية امانة مسجد الكوفة المعظم تطالب محافظ النجف بالتدخل الفوري لمنع انشاء بناية تدمر واجهة المسجد النجف الاشرف الرسالة الاعلامية لدائرة صحة بغداد / الرصافة ليوم الاثنين الموافق 11 حزيران 2018 كهرباء ميسان : إزالة ( 4094) تجاوز على الشبكة في ايار الماضي وإضافة (876) مشترك جديد مدينه الصدر تقدم قرابين جديده قبل العيد

آراس حبيب الامين العام لحزب المؤتمر الوطني يستعرض برنامجه الإنتخابي مع إنطلاق الحملات الدعائية لإنتخابات ٢٠١٨

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :

سمر نيوز

يخوض المهندس آراس حبيب محمد كريم الإنتخابات البرلمانية ضمن إئتلاف النصر 158 وبتسلسل 4 عن محافظة بغداد.
و تبعاً لشروط الحملات الدعائية التي حددتها المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات والتي أُطلقت اليوم الرابع عشر من شهر نيسان 2018 وبالتزامن مع ذلك.
أعلن الأمين العام للمؤتمر الوطني العراقي المهندس آراس حبيب محمد كريم عن حملتهِ الدعائية للإنتخابات؛ وفيما يلي نص الحملة:

“إخترنا التحالف مع النصر كونه الأقرب إلى توجهاتنا في بناء الدولة المدنية بركنيها العدالة الإجتماعية والنهضة الإقتصادية. 
ولأن رئيسه الدكتور حيدر العبادي يحظى بمصداقية داخلية وإقليمية ودولية. تحالف النصر عابر للطائفية والعرقية ولكل الإنتماءات الفرعية مما يجعله الأكثر وضوحاً وضماناً في ترسيخ هوية المواطنة وبناء التجربة الإنموذج التي نطمح إلى تحقيقها عبر برنامج عملي يبدأ من إستكمال المنجز الأمني الذي فاجأ العالم وصولاً إلى بسط سلطة القانون وهيبة الدولة وتمتين أسس الوحدة الوطنية.. إضافةً إلى محاربة الفساد ومواصلة الجهود الخاصة بوضع الخطط التنموية في مسارها الصحيح خدمة لكل شرائح المجتمع العراقي”.

هذا وإستعرض المهندس آراس حبيب محمد كريم أسس البرنامج الإنتخابي والذي ينص على ما يلي:

أسس البرنامج الإنتخابي

للبرنامج أربعة مرتكزات وهي:
1 ـ الشباب
2 ـ المرأة
3 ـ الرياضة
4 ـ الفن

وله أربعة أركان وهي:
1 ـ دولة مدنية
2 ـ عدالة إجتماعية
3 ـ نهضة إقتصادية
4 ـ تنمية مستدامة

ثالثا: معالم البرنامج الإنتخابي وهي:
1 ـ محاربة الفساد
2 ـ إيجاد فرص عمل للعاطلين
3 ـ السكن
4 ـ الصحة
5 ـ التعليم
6 ـ الإصلاح الإداري
7- الأمن والإرهاب
8- المهجرون والنازحون
9- الصناعات البتروكيمياوية ،النفط والغاز

عوامل تطبيق البرنامج الإنتخابي:
اولاً: المرتكزات
1 ـ الشباب: لأنهم النسبة الأكبر بين سكان البلاد (أكثر من 60%) فإننا ننظر إليهم بوصفهم المرتكز الأول في سياق تطبيق مانؤمن به من رؤية متكاملة. لذلك نرى أن الوقت قد حان من أجل أن يأخذ الشباب دورهم القيادي في عملية التغيير بما يمتلكونه من طاقات وخبرات وإرادة.
2 ـ المرأة: منذ البدء قلنا إن المرأة بالنسبة لرؤيتنا هي ليست نصف المجتمع مثلما هو شائع بل هي المجتمع كله. فللمرأة دورها الفاعل مرتين .. مرة داخل الأسرة حيث يتوقف على دورها كيفية بناء العائلة على أسس سليمة، ومرة عبر المجتمع الذي لم يمنحها حتى الآن ماتستحقه من دور وفاعلية. إن نظرتنا إلى المرأة ليست نمطية تقوم على أساس زجها في أنواع من فرص العمل البسيطة لضمان معيشتها بل نخطط لأن تكون هي العنصر الفاعل في نهضة المجتمع بإتجاه الدولة المدنية بركنيها النهضة الإقتصادية والعدالة الإجتماعية.
3 ـ الرياضة: خلال السنوات الماضية أولينا هذا القطاع الإهتمام الأكبر سواء على صعيد إقامة بطولات عالمية “الكيك بوكسينغ والمواي تاي” أو دعم أندية رياضية ـ شبابية ورعاية فعاليات وإقامة ملاعب للهواة في مختلف قطاعات الرياضة. منطلقنا في ذلك أن الرياضة هي ليست فقط منافسات لكسب بطولات ونيل جوائز على أهمية ذلك بل هي أحد أبرز المشتركات الإجتماعية التي تسمو على الإنتماءات الفرعية وتقوم على مبدأ المواطنة الحقة.
4 ـ الفن: الفن والثفافة وكل مجالات الإبداع في المجتمع سواء كانت فنا” تشكيليا” أم موسيقى أم سينما ومسرح أو أدب ورواية وشعر وقصة وسواها من أجناس الإبداع هي بالنسبة لنا ذاكرة الشعوب الحية التي لاتنهض إلا بها ومن خلالها. ولذلك فهي جزء مهم من برنامجنا بل هي أحد أهم مرتكزاته. وفي وقت كان لنا مبادرات في هذا المجال فإننا نخطط في المستقبل لربط الفن والثقافة بالمجتمع ربطا حيويا” بحيث تتكامل سبل الأداء والإبداع.

ثانياً: الأركان
1- الدولة المدنية: وهي الهدف الذي نعمل عليه كونها هي الإطار الجامع لكل أفراد المجتمع بغض النظر عن إنتماءاتهم الفرعية. فهي دولة المواطنة دون تمييز عرقي أو طائفي .وإذا كنا في إطار حزب المؤتمر الوطني العراقي عملنا منذ البداية لتحقيق هذا الهدف وعملنا على تجسيده على أرض الواقع من خلال المؤسسات التابعة له فإننا وفي إطار هذا البرنامج الإنتخابي نعمل على تكريس هذا المفهوم وملخصه إن الدولة المدنية التي نتطلع اليها ونعمل على بنائها هي دولة الإنسان التي لاتتعارض لا مع الدين ولا مع الأعراف المجتمعية المختلفة.

2- العدالة الإجتماعية: حتى يتحقق الركنان الأساسيان للدولة لما نريد (دولة مدنية ـ نهضة إقتصادية) فإن الشرط الأساس لذلك هي العدالة الإجتماعية بوصفها ضرورة إنسانية ـ إجتماعية ـ إقتصادية ـ سياسية لقيام مجتمع بلا فوارق طبقية أو دينية أو مذهبية. وبالتالي نتمكن من تحقيق مجتمع متكامل ومتكافل معا”.

3- النهضة الإقتصادية: حتى تتحقق دولة المواطنة ببعدها المدني فإن النهضة الإقتصادية تمثل مرتكزها المادي الأساس. من أجل ذلك فإن ما نعمل عليه توفير الشروط الصحيحة للإستثمار الناجح من خلال المزيد من الشفافية في أسلوب التعامل. من مرتكزات ذلك التفكير في مرحلة مابعد النفط وكيفية ضمان نمو الثروة الوطنية من منافذ متعددة بحيث نبني الوطن والمواطن معا دون أن نجد أنفسنا يوما عاجزين عن تقديم أبسط خدمة للناس. ولعل أهم ما يتوجب عمله هو ربط الإنسان بالطاقة والثروة.

4ـ التنمية مستدامة: إن بناء إقتصاد صحيح يقوم على أساس الإنتاج والإنفتاح عبر سياسات شفافة وواضحة لجلب الإستثمارات وتشجيع القطاع الخاص وتقديم كل التسهيلات الممكنة قانونيا” وإجرائيا” فإن ذلك من شأنه أن يمكننا من تحقيق الهدف الأسمى وهو التنمية المستدامة. إن التنمية المستدامة تعني ربط التطور الإجتماعي بالإقتصادي بحيث يتكاملان معا” الأمر الذي يؤدي في النهاية الى خفض معدلات الفقر والفوارق والبطالة وتحقيق مبدأ العدالة في توزيع الدخل.

ثالثاً: معالم البرنامج الإنتخابي هي:
1ـ محاربة الفساد: لأن الفساد هو الآفة التي نخرت المجتمع ومؤسسات الدولة معاً فإن محاربته لم تعد مجرد شعار للإستهلاك السياسي أو الإنتخابي بل صارت هدفاً مشتركاً للجميع. من هنا فإننا نمتلك الرؤية والإرادة على صعيد وضع الآليات الخاصة بإقتلاع هذه الآفة من جذورها عبر الربط بين جهد الدولة ممثلة بالحكومة والمجتمع المدني عبر المنظمات وقوى التغيير الفاعلة أو الفعاليات الإجتماعية والإقتصادية والفكرية.

2ـ فرص العمل: لأن الدولة الريعية التي تعتمد على مورد واحد هو فقط تستند سياستها على التعيين من خلال الوظيفة العامة، فإن ذلك بات يتنافى مع ما بات العالم يشهده من متغيرات في مفهوم العلاقة بين الإنتاج والفرد. لذلك فإن المطلوب هو توفير فرص عمل بالقطاع الخاص عبر التنمية المستدامة لتشغيل ملايين العاطلين عن العمل في إطار مشاريع كبرى تعود بالنفع والفائدة على المجتمع بكل فئاته وقواه.

3 ـ السكن : حق للمواطن ومن واجبنا بوصفنا نسعى أن نكون جزء من آلية التشريع والتنفيذ فإننا نولي هذه المسالة أقصى درجات الإهتمام. العراق يحتاج إلى نحو أكثر من ثلاثة ملايين ونصف مليون وحدة سكنية. وهذا لن يتحقق إلا عبر الإستثمار مما يتطلب العمل على توفير البيئة الآمنة لهذه المهمة الكبرى التي إن تحققت بطريقة صحيحة سوف تنقل العراق الى مصافي الدول المتقدمة إقتصاديا والمستقرة مجتمعيا”.

4 ـ الصحة: يكاد لايختلف إثنان أن الواقع الصحي في البلاد يمثل مشكلة بحد ذاته. وبعيدا” عن الأسباب أو التبريرات سواء منها مايتعلق بالفساد المالي والإداري أو قلة التخصيصات فإنه مالم توضع الخطط والإجراءات بشأن النهوض بهذا القطاع الذي نعده الأكثر حيوية فإننا لايمكن أن نتوقع حصول تطور حقيقي في باقي الملفات. ومن أولوياتنا هنا هي البيئة وكيفية تحسينها لأنها مرتبطة بالواقع الصحي وسبل النهوض به وما يتعلق به من وعي مجتمعي متكامل. ومما ينبغي التاكيد عليه هو الضمان الصحي لكل مواطن عراقي بدء من الرعاية الصحية الأولية الى كل مايرتبط بدور الدولة في رعاية الإنسان العراقي.

5ـ التعليم: التعليم بدء من التربية (حضانة ـ روضة ـ دراسة إبتدائية صعودا”) يعد حجر الزاوية لأي تقدم ونهوض حقيقي. من هنا فإننا نولي في إطار برنامجنا ورؤيتنا قطاع التربية والتعليم مايستحقه من أهمية وإهتمام سواء على صعيد المناهج الدراسية أو توفير الأرضية الصحيحة للدراسة وتخصيص نسبة كبيرة في الموازنة السنوية للدولة لأغراض البحث والتطوير فضلا” عن تشجيع البحوث العلمية والإختراعات وربط التعليم بالمجتمع.

6 ـ الإصلاح الإداري: طوال السنوات الماضية ترهلت الدولة والحكومة كثيرا سواء على صعيد تعددية المؤسسات والدوائر أو العاملين فيها بحيث أصبحت عبئا” يعاني منها المواطن بدلا” من أن تكون في خدمته مثلما هو يفترض. لذلك فإننا نرى أن إصلاح المنظومة الإدارية للدولة ومؤسساتها يعد ضرورة أساسية وحاسمة لأي نمو وتطور إقتصادي وإجتماعي وسياسي. فالترهل الذي تعانية مؤسسات الدولة هو البوابة الأكبر للفساد ومقترباته. ومن هنا فإن إصلاح الإدارة العامة هو المقدمة لما ننادي به من إصلاح وتغيير شامل.

7 ـ الأمن والإرهاب: بلا شك أن العلاقة متلازمة بين الأمن المجتمعي والسياسي وبين الإرهاب كمنظومة تبحث عن نقاط خلل مجتمعية وسياسية للنفاذ منها. لذلك فإننا وفي إطار سعينا لبناء دولة مواطنة مدنية فإن ذلك يتطلب تفعيل القانون للحد من واقع الجريمة المنظمة وصولا” إلى إنفلات السلاح وأهمية حصره بيد الدولة لكي تكون عين الدولة ومن منطلق مسؤولياتها الدستورية هي وحدها ومن خلال التآزر مع المواطنين الحامية والقادرة على فرض الأمن وبالتالي هيبة الدولة.
8 ـ المهجرون والنازحون: إننا وفي إطار برنامجنا كونه برنامجا وطنيا” شاملا” ننظر إلى قضية النازحين والمهجرين بوصفها قضية وطن لا مسؤولية طائفة أو طرف. لذلك فإننا بالقدر الذي أولينا فيه محاربة الإرهاب الأهمية التي يستحقها لأنه خطر على الجميع فإن بقاء ملف النازحين والمهجرين مفتوحا” سيكون بمثابة ذريعة لشتى أنواع الخلافات والمزايدات التي تؤثر على مسار بناء الدولة للمرحلة المقبلة. وإنطلاقا” من ذلك فإننا بصدد وضع الخطط والآليات التي تساعد على غلق هذا الملف من خلال رؤية مجتمعية تصالحية وقائمة على أساس توفير المستلزمات الضرورية لأبنائنا من النازحين والمهجرين وماعاشوه من ظروف صعبة تستلزم بدائل ملائمة عبر الإستثمار وتوفير فرص العمل وإعادة البنى التحتية لمدنهم.
9 ـ الصناعات البتروكيمياوية، النفط والغاز: لأن العراق بلد نفطي ويملك إحتياطات من الغاز ربما هي الأكبر في المنطقة بالإضافة الى إحتياطه النفطي العملاق فإنه من غير المعقول أن نبقى نتعامل مع النفط بوصفه سلعة للبيع فقط لكي نستورد بدلا” منها بضائع من الخارج. لقد آن الآوان للتفكير أولا” بكيفية إستثمار الغاز والنفط عبر الصناعات البتروكيمياوية وثانيا” كيفية التعامل مع مرحلة مابعد النفط والتي لها من وجهة نظرنا عنوان واحد وهو البتروكيمياويات بحيث نتحول إلى بلد صناعي لانعتمد فيه على النفط كمورد وحيد للدخل الوطني. لذلك فإننا نولي هذا القطاع عن طريق الإستثمارات الضخمة العناية الفائقة بوصفه البوابة الأساسية لدخولنا عصر الإستقرار والتقدم والجلوس على مقعد متقدم بين الدول الصناعية.

وزارة الاتصالات .. ايصال خدمات الانترنت والكابل الضوئي لجامعة كربلاء
إصلاح كابل ضوئي في الديوانية ومتابعة مستمرة لواقع الخدمات في بابل
اردوغان”أمن ورخاء واستقرار العراق هو أمن ورخاء واستقرار لتركيا، فمصير بلدينا واحد”.
نقيب المعلمين “نجحنا في إيجاد عشرة ألاف وحدة سكنية للمعلمين”
هل هي قيامة ايران والله اعلم ، او مجرد اخبار غير دقيقة فقط للاثارة ، نقرأ مانشره موقع فوكس نيوز الاميركي .
العراق وبلغاريا يفتتحان بطولة العالم بكرة القدم لليتامى
مؤتمر صحفى بسفارة اذربيجان للاعلان عن منح وتسهيلات دراسية للطلبة المصريين
مصر مستعدة للتعاون مع كازاخستان فى مجال حماية البيئة
لا بد من تسريح مجالس المحافظات وتعديل قانون المحافظات الحالي طبقا للمادة (122) من الدستور
حُلمي لكَ وحدكَ 
المسافرة والغريب
مصر تحتضن معرض صنع فى العراق
مواجهة التنظيمات الإرهاربية فى مصر وطاجيكستان بمؤتمر تحتضنه القاهرة الأربعاء المقبل
سبع سنوات من خيانة المعارضة :
وزير العمل يعلن موافقة خلية الازمة الوزارية لتدريب اكثر من 40 الف باحث عن العمل ومنحهم اجور مالية مناسبة
التجارة : تشكل لجان لبحث الية استيفاء مستحقات مبيعات النخالة لصالح مربي الثروة الحيوانية للاعوام من 2013 لغاية2015
التجارة … تضع ضوابط تنظيمية جديدة لعمل وكلاء التموين وبما يحقق الصالح العام لتقديم افضل الخدمات للمواطنين
(المتظاهرين والقوات الامنية في كربلاء تقف يد بيد)
اذربيجان تتهم ارمينا باحتجاز اثنين من مواطنيها
محافظ القليوبية يستقبل السفير الاذربيجاني بمصر لبحث تفعيل اتفاقية التوأمة بين المحافظة ومحافظة ابشرون باذربيجان
التجارة …. تهيأة قاعات خزنية جديدة لاستيعاب كميات من خرين المواد الغذائية في الموصل .  
جميع المؤسسات الصحفية والإعلامية العمانية  المسموعة والمقروءة والمكتوبة والإلكترونية وقعت على ميثاق الشرف الإعلامي في سلطنة عمان
رسالة الي شعوب العالم من منبر الأمم المتحدة
على خلفية الانتهاكات الامنية في العاصمة
التميمي يدعو مجلس بغداد لعقد جلسة لمناقشة استبدال بقية القيادات الامنية دون استثناء
وزارة الهجرة تدخل وسط حي الزهراء في الموصل وتوزع المساعدات للاهالي
الانواء الجوية: اجواء غائمة وممطرة في الايام المقبلة
خلال زيارة تفقدية لسجن الرصافة الخامسة قسم حقوق الإنسان: يؤكد على اهمية تطبيق معايير حقوق الانسان
الوكيل الفني الاقدم لوزير الاتصالات يلتقي الرئيس التونسي
وزير العدل يعلن عن اعادة افتتاح جميع دوائر التسجيل العقاري بمحافظة نينوى
انطلاق مؤتمر وزارة الاتصالات الخاص بتكنلوجيا المعلومات والاتصال
سفير مصر بسلطنة عمان يقيم احتفالية بمناسبة ذكرى ٢٣يوليو
مركز اسنان البلديات يقيم دورة علمية موسعة عن تقويم الاسنان
لدى استقباله أمير عشائر بني حسن والوفد المرافق له وزير العدل: التحكيم العشائري يعزز سلطة الدستور العراقي وتثبيت للسلم المجتمعي
شركة هواوي تعلن عن اطلاق هاتف جديد mate 9 بتصميمه الجذاب وادائه المتفوق
امانة بغداد تفتتح مشروع ماء الرصافه خلال الايام القليله المقبله
العيادة المتنقلة لقطاع البلديات الثاني تباشر باستقبال زوار الإمام موسى الكاظم (ع)
تضمن قراراً كمركياً صادراً عن وزارة المالية صدور العدد الجديد من جريدة الوقائع العراقية بالرقم 4473
مفتش العدل: السجن لمدانين حاولوا الاستيلاء على عقار تابع للدولة في كرادة مريم
قطاع البلديات الثاني يقوم بتلقيح اﻷطفال المتسربين من اللقاح
محافظ صلاح الدين يعلن موافقة هيأة التقاعد الوطنية عن اطلاق رواتب اعضاء المجالس المحلية
تابعونا على الفيس بوك