4 أسباب لاستيراد الخرفان والعجول الحية من كازاخستان

 

مكتب القاهرة /فاطمة بدوى

اكد ايلامان ايسالجييف الميتشار بسفارة كازاخستان بمصر انه مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، أراد أن يسلط
الضوء على الاسباب التي ستعجلك تستورد الخروف والعجل من كازاخستان فقط وليس من اى بلد آخر:
*أولا*:
تعتمد تربية جميع المواشي في كازاخستان سواء الخرفان أو البقر على المراعى الطبيعية بمعنى أن الحيوان يتغذى على العشب الطبيعي في السهوب الكازاخية الشاسعة دون إضافة اي مواد كيماوية للعشب أو اللجوء إلى الهندسة الجينية.
*ثانيا* :
معظم أنواع البقر والخرفان لم تتعرض منذ القدم للهندسة الجينية عكس ستراجانوف أو الأنواع التي تم التعديل فى جيناتها بغرض زيادة اللحم أو اللبن.
*ثالثا*:
حيث أن المستهلك الكازاخي الذي عاش أجداده حياة الرحل يعرف جيدا طعم اللحم الأصلي ولذلك لا تنجح في السوق الكازاخي اية محاولات لتربية المواشي بالأعلاف الإصطناعية حيث يؤدى ذلك إلى افساد الطعم الأصلي للحم الذى يعرفه كل الكازاخ.
*رابعا*:
مواصفات الحلال. حيث يلتزم الرعاة بالجوانب الدينية من متطلبات الحلال مثل عدم تربية الخنزير عكس ما هو موجود في بعض البلدان التي تتم فيها تربية الخروف والخنزير في نفس المرعى.