بعيداً عن ضجيج تحليلاتنا وانفعالاتنا الفيسبكية  وبنظرة ابعد من الانف .

كتب الحقوقي فقار هادي في صفحته الشخصية هذا المقال

يستعرض فيه رؤية تحليلية عميقة تنم عن متابعة منصفة لما يدور وما يجري من احداث ولان وكالة سمر نيوز للاخبار العالمية تهتم بكل ما يهم الساحة العراقية اولا والدولية ما بعدها 
—————-
العراق بعد النصر المكلف وبعد اختبار القوة العسكرية القاسي في حرب الوجود مع دا..ع..ش .. ، بعد حشد وجيش اقوى واشرس ، هو عراق غني قوي وازن وجوده بين صراع النفوذ المجاور الذي خرج خاسراً بعد ما استنزف امواله ومخططات اضعافه .

العراق لم يعد يتوسل التقرب .. العراق وجهة المتصارعين ، هذه المرة صراع الحصول على دور في اقتصاد وسياسة العراق ورضاه عنهم . 
خطوات لايستهان بها ، تحتاج الدعم والتشجيع والثقة بالنفس .. 
والخروج من عقدة الدونية واحتقار الذات الذي تغرسه في نفوسنا جيوش ومكائن ممولة ، ويشيعه محبطين (متختخين) .
العراق سيد المنطقة وتاجها وشعبه قوي لا يؤتمن عداؤه ولا يردعه عن المواقف رادع .

#ذكرى_فتوى_الجهاد
#مؤتمر_بغداد_لبرلمانات_الجوار
عادل عبد المهدي Adil Abd Al-Mahdi
محمد الحلبوسي