تومياد:هيا نصنع معا نوفمبر المقبل ….التبادل التجاري بين مصر وتركيا 5 مليار و200 مليون دولار في عام 2018

مكتب القاهرة/فاطمة بدوى
أعلن اتيللا أطياسيفين رئيس جمعية رجال الأعمال الأتراك المصريين “تومياد”، عن تنظيم الجمعية المؤتمر الثاني لها تحت شعار “هيا نصنع معا”، نوفمبر القادم في أسطنبول ومدن أخرى بتركيا، داعيا رجال الأعمال للمشاركة في المؤتمر 
وقال أطياسيفين، إن “تومياد” هي جمعية أهلية مصرية، ويمثل رجال أعمالها في مصر وتركيا بجانب عدد من الدول، وتعد الجمعية الوحيدة الذي ينص دستورها أن يكون رئيسها تركيا ونائبها مصريا، ومعترف بها من حكومة الدولتين، وبمجهود الجمعية وصلت حجم التعاملات التركية المصرية لأرقام قياسية، حيث تخطى التبادل التجاري بين البلدين 5 مليار و200 مليون دولار في عام 2018.
وأوضح اطياسيفين، أن الاستثمارات التركية في مصر تساهم في زيادة الصادرات المصرية وأعمالهم تتضاعف سنويا، ويوفروا عملة صعبة إلى مصر، مشيرا إلى تركيزهم للتصدير للدول العالم من القاهرة بعلامة “صنع في مصر” وهذا بفضل فكرة “هيا نصنع معا”. 
وأشار اطياسيفين، إلى أنه قام بتمثيل رجال الأعمال المصريين في مؤتمر الاتحاد الأفريقي بمدينة قونيا العام الماضي بدعوة كريمة من الحكومة المصرية ووزارة الخارجية، مؤكدا أهمية المؤتمرات الدولية في دفع العلاقات بين البلاد.
وأوضح اطياسيفين، أن الجمعية مستمرة في دعم رجال الأعمال لدى الدولتين وتقدم تسهيلات كبيرة لمنتسبيها، حيث زاد عددها عن 750 رجل أعمال.
بدوره قال القائم بالأعمال التركي بالقاهرة، مصطفى كمال الدين أرايجور، إن جمعية رجال الأعمال الأتراك-المصريين التي تأسست عام 2003 لعبت دورا محوريا في تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية الثنائية لرجال الأعمال في البلدين وخاصة في مجال الشركات الصغيرة والمتوسطة، مضيفا أن العلاقات بين البلدين لاتقتصر على المجال الاقتصادي بل يوجد علاقات تاريخية وثقافية وإنسانية.
وقال آريجور، استنادا إلى بيانات هيئة الإحصاء التركية لعام 2018، إنّ البلدين حقّقا رقمًا قياسيًا تاريخيًا، في السنوات الأخيرة، في حجم التجارة، بلغ 5.24 مليار دولار، حيث بلغت حجم الصادرات التركية إلى مصر، 3.05 مليار دولار في 2018، أي بزيادة تقدر بنحو 29.4 بالمئة مقارنة بعام 2017.
أما الواردات التركية من مصر، وصل حجمها، في 2018، إلى 2.19 مليار دولار، بزيادة وصلت نسبتها 9.68 بالمئة مقارنة بالعام السابق له، وبالنسبة له، فإن “الزيادة في حجم الصادرات المصرية إلى تركيا لعام 2018، تعد رقمًا قياسيا مقارنة بالأعوام الماضية أيضًا”.
ولفت إلى أن حجم الصادرات بين البلدين تضاعف خلال الـ12 عامًا الماضية، إلى ثلاث أضعاف ونصف، وذلك منذ دخول اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين حيز التنفيذ (في 2007)، ما يحفز ويشجع الاستثمار بين البلدين.