زيادة حجم الوردات والصادرات لاقليم شينجيانج الصينى

مكتب القاهرة – فاطمة بدوى 

زاد حجم واردات منطقة شينجيانغ  ذاتية الحكم في شمال غربي الصين بواقع 49.1 بالمائة في الخمسة أشهر الأولى من العام الجاري.وبلغت قيمة الواردات 13.8 مليار يوان ( ملياري دولار أمريكي) في الفترة ما بين يناير ومايو في منطقة شينجيانغ، حسبما قالت جمارك أورومتشي، وفي الوقت نفسه، نمت الصادرات بنسبة 1.4 بالمائة لتصل إلى 38.5 مليار يوان، ما جعل قيمة الواردات والصادرات تصل إلى 52.3 مليار يوان، بزيادة 10.8 بالمائة على أساس سنوي.وقالت السلطات إن قازاقستان الدولة المجاورة، تبقى أكبر شريك تجاري لمنطقة شينجيانغ، حيث شكلت التجارة بين الجانبين 45 بالمائة من الإجمالي.وشهدت منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم بشمال غربي الصين نموا مزدوج الرقم في توليد طاقة الرياح والطاقة الشمسية خلال الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام، وسط جهودها لتعزيز الطاقة الخضراء.بلغ توليد طاقة الرياح والطاقة الشمسية في المنطقة 12.13 مليار كيلووات ساعة و 3.74 مليار كيلووات ساعة على التوالي خلال هذه الفترة، بزيادة 12.1 بالمائة و12.7 بالمائة على أساس سنوي، وفقا للجنة التنمية والاصلاح المحلية.وازداد الطلب على الكهرباء في شينجيانغ زيادة كبيرة هذا العام. ومن يناير إلى أبريل، ارتفع إجمالي توليد الطاقة في المنطقة بنسبة 9.2 في المائة ليصل إلى 114.04 مليار كيلووات في الساعة.وتبنت الحكومة المحلية سلسلة من التدابير لتشجيع استخدام الطاقة الجديدة بما في ذلك استكشاف إمكانات السوق وزيادة نقل الكهرباء في شينجيانغ إلى مناطق أخرى.وتبلغ القدرة المركبة لطاقة الرياح والطاقة الشمسية في شينجيانغ أكثر من 19.2 مليون كيلوواط و9.6 مليون كيلوواط على التوالي.وتمثل القدرة المركبة للطاقة الجديدة حوالي ثلث إجمالي القدرة المركبة بالمنطقة.ومن أجل الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، تسعى الصين إلى استخدام المزيد من الطاقة المتجددة لتقليل اعتمادها على الفحم.