شهيد الغيرة العراقية المهندس : خالد عدنان الزهيري

موقف انساني بطولي مشرف في محافظة ديالى قام به الشهيد الشاب خالد الزهيري في مدينة بعقوبة حينما دهس احد المواطنين الذي كان يقود سيارته بسرعة فائقة جدا احدى المواطنات وهي طبيبة تعمل في مستشفى بعقوبة العام وولى هاربا ، بعد ارتكاب جريمته اللا انسانية بلا شعور بالمسؤولية الاخلاقية والانسانية ؛فاسرع خلف سيارته مهرولا المهندس الشاب مطاردا المجرم الهارب لحين تمكنه من حفظ وتسجيل رقم عجلته وتسليمها بسرعة الى اقرب سيطرة ونقطة امنية، ثم خر مغشيا عليه نتيجة إجهاد حاد في القلب نقل على اثرها الى المستشفى وفارق الحياة رحمه الله تعالى. بعد ان مكن الأجهزة الامنية بمطاردة سائق السيارة بعد الاخبار والنداء العاجل وايداعه التوقيف ؛ توفى المرحوم وهو يضرب اروع الامثلة الانسانية والاخلاقية بمهمة شريفة انسانية وتضحية من اجل تحقيق العدالة القانونية والانسانية في مشهد وموقف انساني يدل على الغيرة العراقية والموقف الرجولي والبطولي لأبناء العراق الغيارى الميامين على كافة المستويات الاخلاقية والانسانية والدفاع عن ارض العراق ومقدساته وكانوا نعم الرجال في أشد المواقف والحالات التي تستوجب نداء الشرف والغيرة العراقية ، وكانوا يستحقون لقب فرسان الغيرة العراقية في الذود عن شرف العراق ومقدساته . بل عن شرف الامة العربية في كل المراحل التاريخية .