مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان التابع لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا يرى أن الانتخابات البرلمانية في أوزبكستان جرت تحت ظروف زيادة احترام الحكومة للحقوق الرئيسية والحريات

كتبت/فاطمة بدوى

أعلن على بوابة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا عن التقرير التمهيدي لمكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان التابع لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بشأن نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت في أوزبكستان.

وتمت في التقرير الإشارة إلى أن الانتخابات جرت في إطار الإصلاحات واسعة النطاق الجارية في أوزبكستان منذ عام 2017 بمبادرة من فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان.

وأكد مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان التابع لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا على أن أوزبكستان استفادت من توصيات المكتب في وضع قانون الانتخابات الجديد وهذا لعب دورا هاما في تقريب الأسس الحقوقية للانتخابات من المعايير الدولية والتزامات منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بهذه الشأن.

وأفادت اللجنة الانتخابية المركزية بجمهورية أوزبكستان مؤتمرا صحفيا بأن 271 مراقبا دوليا مثلوا مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان التابع لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا و45 مراقبا دوليا الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بصفة المراقبين الدوليين للانتخابات البرلمانية التي جرت في أوزبكستان.