الكعبي يدعو للبدء بتنفيذ الإتفاقية العراقية – الصينية من الآن والسفير الصيني يؤكد : جاهزون 100 %

سراج

الكعبي : دافعنا عن سيادة البلاد بقرارنا النيابي الخاص بإخراج القوات الأمريكية وهذا ” حق ” لكل الشعوب الحرة

الكعبي : امريكا تجاوزت كل الخطوط الحمراء بخرقها السيادة لاكثر من مرة

الكعبي : العقوبات التي تلوح بها واشنطن غير قانونية والمجتمع الدولي يدرك ذلك جيدا

دعا السيد حسن كريم الكعبي النائب الأول لرئيس مجلس النواب إلى ضرورة المضي بتنفيذ الأتفاقيات العراقية – الصينية التي ابرمتها الحكومة الحالية في بكين ” من الآن ” سيما وكونها توفر فرصاً كبيرة لإعمار العراق ، مؤكدا تعاون السلطتين التشريعية والتنفيذية لوضع كافة الإجراءات المتعلقة بالإتفاق ” حيز التنفيذ ” وتسهيل دخول الشركات الاستثمارية الكبرى إلى البلاد .

جاء ذلك خلال استقباله في مكتبه اليوم الثلاثاء 7 كانون الثاني 2020 السفير الصيني لدى العراق السيد تشانغ تاو والوفد المرافق له ، الذي اكد بدوره استعداد بلاده وجهوزية الشركات الاستثمارية 100 % للمباشرة في ترجمة الاتفاقيات والاسراع بوضعها موضع التنفيذ ، معربا عن دعم الصين للجهود التي من شانها حفظ سيادة العراق وسلامة اراضيه .

وفي موضوعة الاعتداء الامريكي والقرار النيابي بشانه .. اكد الكعبي ان القوات الامريكية تجاوزت كل الخطوط الحمراء بخرقها سيادة العراق لأكثر من مرة كان آخرها استهداف قادة الحشد الشعبي في مطار بغداد ، مشيرا ان ترامب لا يرغب بإضفاء اجواء التهدئة في المنطقة ويسعى جاهدة لجرها الى الفوضى والخراب والازمات ، وما فعله من تصعيد خطير جدا وخرق سافر واعتداء صارخ على سيادة البلد خير دليل على ذلك.

واضاف سيادته ان القرار النيابي الذي صوت عليه مجلس النواب و الخاص باجلاء القوات الاجنبية من العراق قرار مهم ومهني وقانوني وسيكون له تداعيات ايجابية كونه دافع عن سيادة البلاد وهذا حق تدركه يقينا كل الشعوب الحرة فضلا عن المجتمع الدولي ومجلس الامن ، مشددا ان ارادة وقوة الشعب العراقي لن يسمح بتواجد القوات المحتلة على اراضيه ضمن جدول زمني محدد وفوري ، مستدركا ان العقوبات التي تلوح بها واشنطن غير قانونية كوننا لم نعتد على دولة ولم ندعم اية جماعات ارهابية متطرفة .