عـــاجل

الصناعة والمعادن تقضي على الفساد وهدر الاموال في ملف السكراب اعلنت وزارة الصناعة والمعادن عن نجاحها في القضاء على حالات الفساد وهدر الاموال في ملف السكراب بشكل نهائي. آراس حبيب الامين العام لحزب المؤتمر الوطني يستعرض برنامجه الإنتخابي مع إنطلاق الحملات الدعائية لإنتخابات ٢٠١٨ قانون اصلاح النزلاء لم يتم تشريعه و وزارة العدل حريصة على منافع الحراس والموظفين الاصلاحيين لدى استقباله وكيل الامين العام للامم المتحدة للشؤون القانونية وزير العدل: الوزارة مختصة بمهام انسانية قبل توليها ادارة وزارة حقوق الانسان البعيجي اغلب القوانين الخلافية سترحل الى الدورة المقبلة لعدم وجود توافق سياسي عليها نيجرفان بارزاني وسيليمان يؤكدان على التنسيق بين جميع الأطراف في التصدي للعنف الشيخ طاهر الخاقاني يوجه بارسال عدد من الجرحى للعلاج في مستشفى الكفيل التخصصي على نفقة اللجنة 100 تصريحة كمركية في ميناء ام قصر الشمالي تم التلاعب برسومها تضبطها النزاهة التعليم تكشف عن تعيينها 3267 من حملة الشهادات في الجامعات والكليات الأهلية وزارة العدل توضح اللبس الحاصل حول فهم تنفيذ قانون ٧٢ لسنة ٢٠١٧ حول الاموال المصادرة والمحجوزة العبادي يجري اتصالا هاتفيا مع  دونالد ترامب وزارة الاتصالات تقيم ورشة عمل حول الاتصالات الفضائية والتكنولوجيات الحديثه في مجال الفضاء وصناعة الاقمار الصناعية الوكيل الفني لوزارة الاتصالات يلتقي بقناة nrt العربيه نادي الاتصالات والبريد يحرز البطولات في العديد من العابه الاتصالات تشارك بيوم المرأه العالمي الذي اقامته وزارة الشباب والرياضة

العثور على آثار تحدد مسير الإمام الحسين عليه السلام من مكه إلى كربلاء. انفجار عبوة ناسفة في الحي العصري ناحية كنعان يودي بحياة القاضي (عبود هادي الكرخي )نائب رئيس محكمة استئناف ديالى ) اتصالات واسط ..انجاز اعمال نقل مسارات ونصب أجهزة الكابل الضوئي في عدد من مناطق المحافظة قاسم سليماني يعزي نيجرفان بارزاني انطلاق اسطولا من الأليات لتقديم الخدمات في الزيارة الرجبية . وزارة الاتصالات تستعد لنصب منظومة (BTS) في الانبار نائب محافظ ذي قار يزور مديرية اتصالات ذي قار للتباحث حول تشغيل مشروع الحكومة الالكترونية في ذي قار الحركة الاسلامية في العراق مكتب كربلاء تقيم حفلا تابينيا بمناسبة الذكرى السنوية الاولى لاستشهاد المجاهد الشهيد اكرم الجنابي المركز العالمي للثقافة والفنون يقيم مهرجان الأنتفاضة الشعبانية المباركة التأسيسي الثاني النجار .. قصص جهادية لابطال طوز خورماتو و امرلي يحذفها التأريخ يوما بعد يوم مديرية اتصالات الانبار توسع مدارات مساراتها في شوارع الرمادي الرئيسية (مركز الباحث يقيم دورة اعلامية حول كيفية كتابة الخبر الصحفي) اصلاح كابلات ضوئية في مديرية مرور النجف وصيانة كابلات هاتفية في الديوانية مركز الباحث للدراسات الاستراتيجية يعقد ملتقاه الثقافي الاسبوعب وحلقته النقاشية الموسومة(الانتخابات استحقاق شرعي ووطني في ظل توجيهات المرجعية) مهرجان خان النخيلة الثقافي في كربلاء مركز الباحث للدراسات يقيم دورة بفن القيادة والتخطيط الناجح

هكذا سيخسر الشيعة :

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :

سمر نيوز/ لحسين العنكوشي

المقدمة:

هناك أستراتيجية أميركية لترتيب الوضع السياسي في العراقي ما بعد “داعش” . حيث سيُربط العراق مباشرة الأمن القومي الأميركي تحت عنوان ” صديق أستراتيجي”. وسوف يُفرض فيه نظام الحكم الفيدرالي بقرار سيصدر من مجلس الأمن الدولي، وسوف يكون هناك مؤتمر عالمي تحت عنوان “أصدقاء العراق”. وبموجب قرار مجلس الأمن الدولي سوف يُقسّم العراق الى (ثلاث أقاليم شبه منفصلة لا يجوز لها سن القوانين وأعلان الأنفصال… ومرتبطة بالعاصمة بغداد التي سوف تكون بدرجة “إقليم حر” على غرار العاصمة الأميركية واشنطن… وسوف تصبح بعد قرار مجلس الأمن بورصة مال وأعمال برعاية يهودية ” المال اليهودي”!!).

وسوف ترتبط الأقاليم الثلاثة ببغداد حيث تتواجد الحكومة المركزية .وهناك عملية دعم لأستمرار الدكتور “حيدر العبادي” مادام هو “مسترYes” بالنسبة للولايات المتحدة وبريطانيا، ومادام لا يحبذ السفر نحو طهران!!.

ملامح الأستراتيجية الأميركية هي:

أولا: إقليم كردي :

ستكون النواة الأساسية لهذا الإقليم هي ” البشمركة”. وسوف لن تكون هناك هيمنة لحزب لوحده ولن تكون هناك هيمنة لشخصية لوحدها. وسوف يُدار هذا الإقليم من قبل “خمسة أحزاب” رئيسية. بمقدمتها:

  1. الحزب الديموقراطي بزعامة برزاني
  2. حزب الأتحاد بزعامة طالباني
  3. وثلاثة أحزب أخرى بضمنها حزب التوجهات الأسلامية.

ثانيا: الإقليم السني:

سوف يدار من قبل عدة أحزاب “سنية” ولن يُدار من قبل حزب واحد أو من قبل جماعة واحدة وفي نفس الوقت لن يُسمح بتأسيس ” أقاليم ضيقة في الموصل والرمادي وغيرها”. وسوف يسمح لبعض الدول “السنية” بدعم محافظات معينة دون غيرها في “الإقليم السني” لكي لا تستحوذ دولة سنية معينة على القرار السني وتخلق مشكلة طائفية ومناطقية

وسياسية في العراق فتم التوزيع بالنسبة للدعم “التجاري والسياسي والأقتصادي” كما يلي:

  1. بالنسبة لمنطقة الأنبار ” المحافظة وضواحيها” :ــ سوف يكون فيها نففوذ سعودي كبير ” تجاري وأقتصادي وسياسي تراقبه واشنطن” لمنع خلق بؤرة وهابية في الرمادي أو تأسيس خلايا متطرفة.
  2. بالنسبة لمنطقة الموصل ” المحافظة وضواحيها” : ــ سوف يكون هناك نفوذ تركي كبير ” سياسي وأقتصادي وتجاري وأمني”. مع عدم جواز أنسلاخ الموصل نحو تركيا لأن هناك قرار من مجلس الأمن الدولي وفيه بنود قاسية على الدول السنية التي سيسمح لها بالتدخل والدعم كي لا تفكر بضم تلك المناطق الى نفوذها ويبقى القرار قرار بغداد “الحكومة المركزية”!!.
  3. بالنسبة الى “صلاح الدين، وديالى، وحزام بغداد، وكركوك” : ــ سوف يكون النفوذ ” تركي سعودي” للدعم الأقتصادي والتجاري والاعمار برعاية أميركية وفرنسية تحديدا!!. وهو الموضوع الذي أقلق إيران فذهبت للتحالف مع تنظيم الأخوان المسلمين ” الحزب الأسلامي” في العراق، وأجبار رئيس البرلمان سليم الجبوري ” أبن ديالى وزعيم تنظيم الأخوان في العراق ” بأن يتحالف مع طهران مقابل حمايته الشخصية والسياسية والديموغرافية وضمان مستقبله السياسي.

خطة تاهيل “الإقليم السني” ضدمن الإستراتيجية الأميركية:

سوف يكون الإقليم السني مستقرا من الناحية السياسية والأقتصادية والأمنية. حيث سيكون فيه الأعمار بسرعة كبيرة جدا. وسوف يكون الديموغرافية الغنية بالقواعد الأميركية والتي من صلب واجبها ( منع النزاعات القبلية والعشائرية والسياسية). وهناك خطة جاهزة لدعم الإقليم السني عسكريا وقتصاديا وسياسيا.

ولقد تأسست بتاريخ 26/5/2016 في العاصمة السعودية الرياض ” منظومة أعمار المحافظات السنية العراقية” وبمشاركة دولية كبيرة. حيث ستشترك في أعمار المحافظات السنية ” شركة جنرال الكتريك الأميركية” وشركات غربية وستباشر حال الأنتهاء من معركة داعش في العراق.

ــــــ ومن المؤكد أن الأجهزة المختصة في العراق لا تدري ولم تتابع.. لأن المؤسسات المختصة الأستخبارية والمخابراتية تعمل من أجل البقاء وسط فوضى المحاصصة وغزو الجهلة ومافيا الفساد… وبالأحرى لا يوجد مؤسسات ترصد وتحلل حول المستقبل العراقي ومايدور في المطابخ السياسية العربية والإقليمية والدولية حول العراق !!! ـــــــــــــــ

ولقد حددت منظومة أعمار المحافظات السنية العراقي في الرياض جدولا كاملا للشروع في (الاعمار) ويختلف تماما عن الدعم التجاري والأقتصادي والسياسي. لأن هذه المنظومة أخذت على عاتقها موضوع الأعمار وسوف يكون كما يلي:

  1. الأنبار وضواحيها: سوف يكون الأعمار فيها من حصة السعودية والأمارات حصريا.
  2. نينوى وضواحيها : سوف يكون الأعمار فيها من حصة تركيا ودولة قطر حصريا.
  3. صلاح الدين وضواحيها : سوف يكون الأعمار من حصة الأمارات، وقطر، والكويت حصريا( وهنا الكويت تحاول أزالة ما علق في صدور أهالي تكريت ضدها “.
  4. ديالى وضواحيها : سوف يكون الأعمار فيها من حصة الأمارات، وقطر، والكويت.

ثالثا : الإقليم الشيعي:

بالنسبة للإقليم الشيعي سوف يكون النفوذ الإيراني فيه قوي جدا، وسوف يكون غير مستقر أمنيا. وهناك فرضية موجودة في الإستراتيجية الأميركية المشار لها في هذا المقال بأنه سوف ( يحدث صراع بين الأحزاب الشيعية على السلطة).

حيث أن هناك أكثر من(55 فصيل مسلح) وكل فصيل سيقول أنا قاتلت ضد داعش وخسرت وضحيت ويجب أن أحصل على نفوذ وأحصل على مناصب). وبالتالي وحسب الإستراتيجية الأميركية سوف تكون هناك مواجهات وتصفيات كبيرة بالأسلحة الكاتمة للصوت. وبالتالي سوف يكون الوضع غير مستقر أمنيا!.

سوف تحدث أنقسامات داخل الإقليم الشيعي:

أولا:ــ فصائل وأحزاب وحركات سوف تتبع مرجعية” النجف” والسيد السيستاني.

ثانيا: ــ فصائل وأحزاب وحركات سوف تتبع مرجعية “قم” والسيد الخامنئي.

ثالثا: ــ وسوف تتشكل جبهة لا مع “أولا” ولا مع ” ثانيا” وهؤلاء سوف ينجذب لهم ( عمار الحكيم، والسيد مقتدى الصدر، والسيد الصرخي) وهؤلاء جميعا يمتلكون نفوذ سياسي، وفصائل عسكرية مختلفة ومدربة، ويمتلكون أسلحة مختلفة ومناطق جغرافية. بأستثناء الصرخي الذي لا يمتلك إلا مناصريه! ومقلديه!. والصرخي ليس لديه جيش لكن لديه مجاميع مستميته من أجله “فدائيين” حسب القراءة الأميركية لما بعد داعش.

والنتيجة:

أولا: ــ سوف يستمر الصراع الأعلامي والشعبي بين الجبهة في “أولا” والتي توالي مرجعية النجف والسيد السيستاني، وبين الجبهة في “ثانيا” والتي توالي مرجعية قم والسيد الخامنئي

ثانيا: ــ سوف ينتقل الصراع الى ” صراع مسلح” هنا وهناك بين الجبهتين.

ثالثا: ــ سوف يكون الصراع عسكريا يقود لحرب شرسة ومؤذية.

ومن هنا يبرز السؤال الكبير والمرعب وهو :

هل سيدخل جسر “بزيبز” التاريخ السياسي والعسكري مرة أخرى حيث سيهاجر منه (الشيعة) نحو المحافظات السنية “الأقليم السني”؟

فالولايات المتحدة ليست غبية عندما تركت “100 مليشيا غير رسمية” بشهادة الدكتور العبادي تجول وتصول في بغداد و العراق. وليست غبية عندما تركت أكثر من (55 فصيل مسلح) على علاقة بأيران ماليا وعسكريا وسياسيا وعقائديا يصول ويجول. وبعدها أنتقل قسم منها للتعاون مع روسيا مباشرة ( كل هذا تعرفه واشنطن).

وليست غبية عندما غضت بصرها عن السلاح الفتاك وبمختلف الأنواع والأشكال والمديات الذي أنتشر في القرى والقصبات والمدن والمحافظات الشيعية (بحيث باتت بعض القبائل تمتلك كل شيء بأستثناء الطائرات / هنا أسست واشنطن لأفغانستان في الإقليم الشيعي من وراء ظهر الحكومة المركزية والحكومات المحلية الفاشلة!!) وسوف تصبح لدينا سلسلة من المدن التي ستفوق قندهار الأفغانية!!…

وهنا الفرق حيث أن الساسة في العراق يخططون ليوم واحد، ويخططون للنهب والسلب وكيفية الفوز بالأنتخابات والبقاء في الخضراء وفي الصدارة ..الخ. والساسة في أميركا يخططون لـ 100 سنة مقبلة.

وأن أميركا تعرف أن عملية أشتعال (الشارع الشيعي) أسهل بكثير من عملية أشتعال ( الشارع السني) خصوصا بعد تورط رجال الدين ورجال السياسة بجريمة أغراق الشيعة في (الجهل، والأمية، والخرافة، وعبادة الرموز والأصنام البشرية) فباتت المنطقة الشيعية خصبة جدا للشروع في المرحلة القندهارية الأفغانية!!.

فالحرب قادمة لا محال في الإقليم “الشيعي” مقابل أستقرار وأمان في (الإقليم السني) وفي (الإقليم الكردي) وسوف تكون في الإقليمين ثورة أقتصادية وتنموية… وأن ما حصل بالضد من المدن السنية هو عندما سقط “السنة” في الفخ الأميركي من أجل كسر ثقافتهم السياسية على أن الحكم لهم، فجاء داعش لكسر أرادتهم وتطويعهم وتغيير طريقة تفكيرهم لكي يقبلون بجميع الحلول التي تقررها واشنطن وهذا ما حصل بالضبط…..

الخلاصة: ــ

نحن لسنا متشائمين، ولسنا مثبطين للهمم. ولكننا عقلانيين وواقعيين. والقراءة الواقعية والعقلانية تؤشر الى ذلك. مع العلم أن واشنطن تحاول تخفيف هذا الصراع الذي سيحدث في الإقليم الشيعي من خلال:

  1. أرسال محققين دوليين للعراق للتحقيق في ملفات الفساد لكي تنهي حضور وتواجد وتأثير كثير من الزعامات الشيعية التي تمتلك نفوذ ومليشيات وأموال..الخ…..وكذلك أنهاء المستقبل السياسي لبعض الزعامات السنية والكردية المؤثرة والتي سوف تعيق تطبيق الإستراتيجية الأميركية الجديدة.
  2. وكذلك ذهبت واشنطن عبر سفارتها في بغداد لأعطاء رئيس الحكومة حيدر العبادي جرعات مشجعة ليمضي في سياسة جديدة وشجاعة، وأتخاذ قرارات جديدة وشجاعة أيضا. دون المرور على رغبة الكتل وحزب الدعوة.
  3. ذهبت واشنطن لدعم “شرائح شبابية، ووطنية، ونسائية، ووجوه قديمة جديدة” لكي تستمر في التصعيد ضد الفساد والفاسدين، والتصعيد في شعارات التغيير والأصلاح، وشعارات الدولة المدنية.
  4. أحتمال كبير ستلجأ واشنطن الى نشر قائمة حظر بحق بعض الفصائل المسلحة وبعض السياسيين والزعماء العراقيين.

 

احبك لكنك لاتستحق حبي
المرأة  لغز يحتاج الى تفسير ..ياترى من هو الرجل الذي سيفك رموزه
العثور على آثار تحدد مسير الإمام الحسين عليه السلام من مكه إلى كربلاء.
بعيدا عن الدهلزة … ثم ماذا .. فنحن منتصرون !!
الانفاق على الحملات الانتخابية محكوم بالنظامين (١١) لسنة ٢٠١٨ و(١) لسنة ٢٠١٣ 
حكاية دليله المحتاله وابنتها زينب النصابه مع خليفة بغداد من حكايات الف ليله وليله

بريشة الفنان حمودي عذاب
البروج العاجية يصنعها المغفلون (هؤلاء هم من يحددون مصير البلد )
انفجار عبوة ناسفة في الحي العصري ناحية كنعان يودي بحياة القاضي (عبود هادي الكرخي )نائب رئيس محكمة استئناف ديالى )
الكسره محلة بغداديه ظهرت بسبب الخطأ في فتح كسرة في سدة دجله تدفقت المياه من خلالها من دجله الى تلك المنطقه وغرق بغداد
الصناعة والمعادن تقضي على الفساد وهدر الاموال في ملف السكراب اعلنت وزارة الصناعة والمعادن عن نجاحها في القضاء على حالات الفساد وهدر الاموال في ملف السكراب بشكل نهائي.
آراس حبيب الامين العام لحزب المؤتمر الوطني يستعرض برنامجه الإنتخابي مع إنطلاق الحملات الدعائية لإنتخابات ٢٠١٨
قانون اصلاح النزلاء لم يتم تشريعه و وزارة العدل حريصة على منافع الحراس والموظفين الاصلاحيين
لدى استقباله وكيل الامين العام للامم المتحدة للشؤون القانونية وزير العدل: الوزارة مختصة بمهام انسانية قبل توليها ادارة وزارة حقوق الانسان
لا سلطة للمحافظ والمحافظة على قائد شرطة المحافظة على وفق الدستور والقانون
رياضى مصرى ينطلق الى روسيا بالدراجة لتشجيع المنتخب المصرى
البعيجي اغلب القوانين الخلافية سترحل الى الدورة المقبلة لعدم وجود توافق سياسي عليها
‏القناة العاشرة الإسرائيلية: رئيس الوزراء الإسرائيلي يكشف خلال اجتماع أمني أن واشنطن ستوجه ضربة عسكرية للنظام السوري
نيجرفان بارزاني وسيليمان يؤكدان على التنسيق بين جميع الأطراف في التصدي للعنف
الحشد الشعبي ينقذ عائلة كانت فلول داعش على وشك اعدامهم في الحويجة
التجارة … زيارات رسمية للمراكز التسويقية لمتابعة سير عملها واستلام الحبوب المسوقة
100 تصريحة كمركية في ميناء ام قصر الشمالي تم التلاعب برسومها تضبطها النزاهة
رئيس مجلس واسط يوجه باتخاذ اجراءات رادعة وحازمة بحق المعتدين على احد الكوادر الطبية في مستشفى الزهراء
الان معارك عنيفة يخوضها مجاهدي بدر لواء21 بقيادة السيد خضير المطروحي على مشارف قضاء البعاج.
الجمعية العراقية لتكنولوجيا الحاسوب ومراكز التوظيف بالجامعات العراقية تقيمان ((مهرجان الحاسوب لتخفيض الاسعار والتوظيف)) واستمرار افتتاح شارع الصناعة أوقات المساء بالتعاون مع محافظة بغداد وبمشاركة واسعة من الشركات العالمية وجميع مكاتب الحاسبات
لقاء صباحي يهدف الى التواصل مع الأطباء المقيمين الدوريين ومعرفة مشاكلهم وحثهم على المزيد من العطاء
رئيس مؤسسة صندوق دعم المرأة في الشرق الاوسط توجه رساله الى نساء العراق والعالم
محافظ بغداد يهنئ اللاعبين والملاك التدريبي للمنتخب الاولمبي لمجهودهم الاستثنائي والمتميز امام البرازيلي
محافظ واسط يعلن مكافحة خطر زهرة النيل
التجارة … جولات تفقدية لمتابعة سير العملية التسويقية في كركوك وسايلو التاجي
مستشفى الزعفرانية العام …. مستشفى الزعفرانية العام يقيم ندوة تثقيفية شهرية حول اخلاقيات المهنة الطبية .
الاتصالات تطلق مشروع خدمات التوقيع الالكتروني
قائد عمليات سامراء : سرايا السلام في بلد لنشر الأمن والامان وحماية المقدسات


بمشاركة مصر … سلطنة عُمان تحتضن الملتقى العربي لرائدات الأعمال
مواطنون يشكون من ظهور رائحه كريهه في مياه الشرب
بالتعاون مع مستشفى ابن البلدي….منظمة القرار الأخباري توزع هدايا على ايتام مرضى الثلاسيميا في ذكرى أستشهاد أمير المؤمنين (ع)
وزير النقل يتفقد المنشأة العامة للطيران المدني وشركة الخطوط الجوية
شريف جاد لسمر نيوز :معرض للكتب الادبية والتاريخية المترجمة للروسية فى شهر رمضان
أرمينيا ماضية بالكفاح من أجل الاعتراف الدولي بالإبادة الأرمنية ولن تنزاح عن ذلك المسار -وزير الخاجية إدوارد نالبانديان بكلمة أمام لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي-
وزير التجارة وكالة :فاجعة الكرادة ادمت قلوبنا وسننهي داعش المجرم
تابعونا على الفيس بوك