كشك مشروع الكتروني عراقي المنشأ في بغداد

سمر نيوز/هديل علي الحسون

كشك مشروع الكتروني عراقي المنشا قامت بانشائه شركة القمة لتكنولوجيا المعلومات في بغداد عام 2016 فقد استندت هذه الشركة على سلسلة من التقنيات الرقمية والتكنولوجية المبتكرة الحديثة مما ادى الى ضمان جودة منتجاتها وتميزها والاعتماد عليها في مختلف القطاعات فقد سعت شركة القمة لتكنلوجيا المعلومات الى تحقيق اهداف التنمية المستدامة السبعة عشر المعتمدة رسميا من قبل هيئة الامم المتحدة حيث يقع اختصاص الشركة ضمن الهدف التاسع المختص بالصناعة والابتكار والهياكل الاساسية واقامة بنى تحتية قادرة على الصمود وتحفيز التصنيع الشامل المستدام وتشجيع الابتكار. وكشك مشروع الشركة الاول المنفذ الذي وفر امكانيات لبيع الكثير من المنتجات الى المستهلك وبدون وسيط من خلال شاشة سهلة الاستخدام من قبل الزبون وبمختلف الاعمار فما عليه الا ان يختار المادة المراد شرائها باللمس على شاشة الجهاز المصنع واتباع التعليمات للحصول على طلبه. فان كشك وفر للزبون توفر البضاعة في كل الاوقات عكس ما وفرتة المحلات التجارية التي لها ساعة محددة لتغلق وتفتح ابواب محلاتها كما ان كشك اصبح اليوم ما يقارب 50موقع في بغداد وشمل المناطق بمختلف شعبياتها وسكانها وفئاتها واعتماده الاساسي على الكهرباء والانترنيت الذي غزا العالم هذا اليوم لكن هناك وكالعادة امر واجه كشك في العراق هو استمرار قطع التيار الكهربائي الذي يؤخر من كشك حيث ان الجهاز مزود بيووبي اس ups لكن اذا ما عاد التيار الكهربائي سينفذ ups ولا يعمل كشك لذالك حاولت الشركة بتطوير وصيانة كشك ليقوم بعمله على اكمل وجه كما ان صيانة الجهاز غير مكلفة ويصعب سرقته لثقل حجمه كما ان الشركة وضفت ايدي عاملة عراقية من خرجي التكنولوجيا والمعلومات والدفع الالكتروني حيث وصل عدد العاملين الى 30فرد من اصحاب الشهادات والذين لديهم اطلاع وطموح للعمل في هذه الشركة فالجهاز موجود في دول عدة مثل المانيا واوكرانيا وروسيا ولكن تصنيعة محلي مية بالمية من خلال مصانع خاصة بالشركة شاركت بتوزيع الجهاز فكشك مختص بمجال الدفع الالكتروني فقط وهناك فروع سنفتح في محافظتي اربيل والبصرة وسعر الجهاز رخيص جدا مقارنة بالدول لو تم استيراده كما ان هناك مشروعين قامت الشركة بالشروع بتنفيذها وهي فرناس الذي تعاونت مع ماستر كارد وفيزا كارد حيث يوفر اموال للعملاء من خلال استرداد نسبة محددة من أموالهم اثناء شراء المنتجات المختلفة داخل بغداد. ومشروع اي باي ipay اجهزة التكرونية تستقبل الماستر كارد والفيزا كارد الذي يوضع داخل اي مطعم او مجمع او حتى سوق او مول تجاري ليواكب التطور ويسهل عملية الدفع الالكتروني كما ان كشك لا يتجاوز سعر الخمسة مليون لذالك يعتبر مشروع رخيص رغم تكلفته العالية التي تصل الى اربعة اضعاف في الدول الاوربية . يذكر ان العراقيين يحاولوا تصنيع وابتكار مشاريعهم لتكون محلية عراقية الصنع.