حكومة أربيل تمنع شبكات تلفزة كردية من تغطية معارك تحرير الموصل لدوافع سياسية

سمر نيوز/متابعة

ادان  المرصد العراقي للحريات الصحفية إجراءات حكومة إقليم كردستان الأخيرة التي تمارس من خلالها التضييق على وسائل الإعلام المعارضة والصحفيين الأحرار، ويطالب المرصد حكومة أربيل بالتراجع عن قراراتها غير المبررة والتي تصدرها بدوافع سياسية ضد وسائل الإعلام، ومن شأن ذلك إعاقة عمل الصحفيين والفرق الإعلامية خاصة المتعلقة بالتطورات الأخيرة في الموصل وكركوك.

زملاء صحفيون من الإقليم أبلغوا المرصد العراقي للحريات الصحفية، إن وزارة البشمركة أصدرت قرارا يمنع شبكة (ان آر تي) الكردية من تغطية الأحداث الأخيرة والمعارك الجارية في محيط مدينة الموصل بدعوى الإستهانة بقوات البشمركة، وهو مانفاه صحفيون مستقلون،

وأشاروا للمرصد، إن دوافع سياسية تقف وراء هذه القرارات نتيجة الصراع السياسي، ونوع التغطية التي تتمتع بها الشبكة، وتتيح تغطية متوازنة ومهنية تتيح الفرصة للجميع ليعبر عن رأيه السياسي وهو مالاترتضيه بعض القوى السياسية الفاعلة والتي ترغب بتغطية منحازة لايمكن أن تقوم بها شبكات التلفزة المستقلة.

يأتي قرار وزارة البشمركة بعد وقت قليل على كتاب شكر وجهته لشبكة (ان آر تي) على تغطيتها المهنية والمتوازنة للأحداث، وتطورات الأوضاع السياسية والأمنية. ويشهد إقليم كردستان ضغوطا متزايدة على الصحفيين الذين يمارسون قدرا من الإستقلالية في عملهم.