مركز السلام الاعلامي وضمن برنامج قادة شباب واسط المدعوم من (صندوق دعم الديمقراطيه NED )جلسة للتعايش السلمي وبحضور ٧٠شاب من محافظة الموصل وواسط والحكومة المحلية

سمر نيوز/ حسين البديري /تصوير اسامة

من اجل تعزيز اواصر المحبة والسلام والتعايش السلمي بين شباب العراق من مختلف القوميات والاديان ومع اقتراب تحرير الموصل وطرد جرذان داعش من الاراضي العراقيه وقرب عوده الشباب النازحين الى مدنهم اقام مركز السلام الاعلامي وضمن برنامج قادة شباب واسط المدعوم من (صندوق دعم الديمقراطيه NED )جلسة للتعايش السلمي وبحضور ٧٠شاب من محافظة الموصل وواسط والحكومة المحلية وافتتحت الجلسة بقراءة أية من الذكر الحكيم وقرأة الفاتحة على ارواح شهداء العراق بعدها عزف النشيد الوطني ومن ثم قدم شباب الموصل نبذه مختصره عن محافظة نينوى وما تحتويه هذه المحافظة من ارث تاريخي حيث تحتضن هذه المحافظة كافة الطوائف والقوميات وفيها العديد من الجوامع والكنائس والمعابد والمراقد المقدسه لبعض الائمه الاطهار ولكن جاء الكفر والالحاد وبوحشيه لم يشهد لها التاريخ وقاموا الدواعش بتحطيم كل شيء جميل في هذة المحافظة واغتصبوا النساء وقتلوا الاطفال وسرقوا الاثار وحرقوا المنازل وهو يتكلم عن هذه المأسي عندما دخلوا الى محافظة واسط بعد التهجير القسري وجدوا الدفىء والامان نعم انه العراق الواحد الموحد بكافه طوائفه وقومياته بعدها كانت هناك عدة فعاليات من الشعر ومعزوفه من الفن الفلكلوري الموصلي وقبل الختام بدات الجلسه الحوارية بين عدد من شباب الموصل والشباب الواسطي وقد حضر الجلسه الاستاذ غالب عضو مجلس محافظة واسط والاستاذ رشيد البديري نائب محافظ واسط والاستاذ عدي عباس مستشار محافظ لشؤون الرياضه والشباب والحاج محمد مدير مؤسسة اليتيم الخيريه في واسط والست ميس عن مديرية الشباب والرياضه في واسط وختتم الحفل بمؤدبة غداء موصلية واسطيه
عضو مجلس محافظة واسط غالب الرديني قال ندوة التعايش السلمي بين شباب واسط وشباب محافظة نينوى وهذه الخطوة التي يقوم بها اليوم محل فخر واعتزاز ويدل ع تفكير واسع وخطوات جيدة لادامة جسور التواصل بين شباب واسط وشباب محافظة نينوى واضاف بان كلا الجانبين استفادوا من تجارب الطرف الاخر بعتبار مسافة بين محافظات الشمال والجنوب وتقريبا الثقافات مختلفة وستندمج وستتولد افكار طيبه باذن الله ع ايدي شبابنا والذي عجز عنه الكثير من السياسيين مع الاسف لغرض رسم استراتيجة راقية وناجحة لمستقبل العراق .

النازح حسين الشبكي قال نحن ابناء الشبك تهجرنا مع مدينة الموصل الى اهلنا في الكوت واستقبلونه افضل استقبال وتعايشنة معهم وعشنا معهم اللحظات الحلوة والمرة معا واكد ان شباب واسط وشباب الموصل قلب واحد يد واحد وتعايشنه سويه وان شاء الله يبقى التواصل بعد عودتنا واثنى الشبكي شاكرا لكل شخص ساهم باقامة هذا المهرجان الجميل
مدير مركز السلام الاعلامي ليث القريشي تحدث قائلا اقمنا المهرجان من اجل ان يعلم العالم ان شباب العراق موحد وان اختلفت قومياته واديانه نعم اقمنا المهرجان ونحن نعيش انتصارات الحشد وقواتنا الامنيه على جرذان داعش وقرب تحرير مدينة الموصل وعودة شباب الموصل ….. انتهى